عصابة اختلست ملايين الدولارات من خزينة العراق

أعلنت مديرية الاستخبارات وخلية الصقور في العراق، اليوم الاثنين، عن القبض على أفراد عصابة اختلست نحو 45 مليون دولار أميركي من أموال المتقاعدين من الشرطة والضباط في محافظة البصرة.

وقالت المديرية: “بعد متابعة دقيقة وحثيثة على مدى أكثر من سنة ونصف السنة، استطاعت مديرية الاستخبارات وخلية الصقور الاستخبارية في البصرة، إلقاء القبض على عصابة احترافية قامت باختلاس المليارات من خزينة الدولة”.

وأشارت المديرية إلى أن “هذه العصابة مسؤولة عن فقدان أموال التقاعد المستقطعة من الشرطة والضباط في قيادة شرطة البصرة منذ عام 2006 وحتى عام 2019، إذ من المفترض أن تودع الأموال المستقطعة في المصارف الحكومية ليعاد صرفها كرواتب تقاعدية للمنتسبين”.

وذكرت مديرية الاستخبارات أن عملية القبض تمت بتاريخ 9 أيلول الجاري، على أساس موافقات قضائية أصولية.

وخلال العملية، تم توقيف مديرة حسابات قيادة شرطة البصرة، وبعد ذلك توالت عمليات إلقاء القبض حتى بات عدد المتورطين في هذه القضية 12 شخصاً، من بينهم منتسبو شرطة وآخرون مدنيون في مناطق متفرقة من محافظة البصرة.

وتؤكد المديرية أن “المتهمين كافة اعترفوا صراحة بقيامهم بالتلاعب والاختلاس بطرق فنية، ولا يزال التحقيق جاريا معهم”.

وتبين من التحقيقات الأولية أن المبلغ المختلس من أموال الدولة وصل إلى 54 ملياراً و289 مليوناً و919 ألفاً و215 ديناراً عراقياً.

المصدر:
روسيا اليوم

خبر عاجل