رسالة سورية إلى نائب لبناني

يعمد النظام السوري عبر أذرعه اللبنانية إلى إيصال رسائل إلى كل من يحاول من المسؤولين اللبنانيين تحييد نفسه بعدما كان مؤيداً لبشار الأسد في وقت سابق. وهي استراتيجية “ضرب عصفورين بحجر واحد”، أي تشويه صورة المسؤول اللبناني وتخويفه، مقابل تلميع صورته (الأسد) في الوقت عينه، باعتباره يكشف الفاسدين اللبنانيين والسوريين في بلده، استعداداً للانتخابات الرئاسية 2021.

وآخر رسائله عبر ذراع إعلامية، وصلت إلى أحد النواب الحاليين تصب باتجاهين؛ الأولى لبنانية ـ سورية، “للعودة عن الخطيئة وإلا سنفضح الأوراق”، والثانية دولية ـ أممية، بأن الأسد يقوم بالإصلاحات ويقضي على الفساد.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل