طلاب “القوات” بترفعوا الراس

خفنا؟ شوي! ليس من قلة الايمان ولا من شحّ الثقة، بل على العكس تماما، خفنا عليهم من حوت المال الذي حاصرهم، خفنا على نضالهم وتعبهم وسهر الليالي من الشائعات والتحريض ضدهم، خفنا من خيبة ما تعترض حماسهم اندفاعهم شفافيتهم في العمل الطالبي. طلاب القوات اللبنانية ما غيرهم، احباء قلب سمير جعجع، هؤلاء الذين يجتاحون قلوبنا اينما يحلّون. هؤلاء اجيال الشرف والكرامة والنزاهة والامل، الامل يا عالم في صحراء لبنان تلك.

فازوا، فازوا في غالبية الكليات وحصدوا قبل المقاعد روح القوات اللبنانية، هذا هو زرعهم وحصادهم وقمحهم وسنابلهم، بالاحرى هذه سنابل لبنان. اجيال تتناوب على النضال لاجل لبنان وتمشي في دروب الصح والحق، لا مال يغريها ولا مكاسب ولا تسهيلات ولا وظائف وما شابه، يعملون هكذا بنقاء الصبح ليصلوا الى مبتغاهم، ومبتغاهم #انتبه على بكرا، بحسب الهاشتاغ الذي نشروه على صفحاتهم واخذناه بدورنا وجعلناه عنوانا جميلا لصفحاتنا واهدافنا القريبة والبعيدة.

هنا اليسوعية…لا هنا الباش، هنا جامعة بشير الجميل، وهنا لا يشرب الشباب الا كأس النصر دائما مقفّى، اذ لا تخون الجامعة عراقة نضالها ولا عبق المقاومة فيها، ولا تاريخها الابيض المغمّس بالعنفوان مهما حاول البعض أن يصبغها بألوان هجينة غريبة عنها وعن عراقتها وتاريخها اللبناني الصميم. يعرف طلاب القوات اللبنانية هذه الحقيقة ولاجل الحقيقة اياها يناضلون في كل جامعة حيث يوجدون ليبقى وجه لبنان الحقيقي، لتبقى الالوان اياها الاخضر الاحمر الابيض رمز علمنا رمز بلادنا الحرّة الابية.

طلابنا لا يتلقون العلوم في جامعاتهم فحسب، بل يلقنون دروس النضال لاجل وطنهم، يتعلّمون ويعلّمون وهم بعد طلاب، كيف ينغرز الوطن في حروف الكتب ويندس فينا حتى العظام في كل شيء، في المحاضرات في اللابتوب والمحفظة في مقاعد الرفاق والاصحاب وباحات الجامعات وقاعاتها. لا يغيب لبنان عنهم لانهم تعلموا انهم مهما ارتقوا في العلم والمعرفة ما لم يكن لبنان قضيتهم سيبقون في الامية الى ابد الابدين. العلم والقضية معا هكذا علمتهم القوات اللبنانية، ولاجل لبنان طلابنا يناضلون…

ما هي الا اول الطريق يا رفاق، ولما ارتفعت اصواتهم معلنة النصر، عرفت ان لبنان سيعود بألف خير، لان طلابنا يحملون المشعل ومشعلهم لا ينطفىء، هي شعلة الحب الكبير تجتاح جامعاتنا، وطلاب القوات اللبنانية هم شعلة الوفاء تلك لاجل تلك الارض الصعبة المستحيلة، لاجل لبنان. وكما كتب الرفاق على صفحاتهم تلك الهاشتاغ #بتكبروا_القلب…

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل