بالصور: المؤتمر السنوي الثالث والعشرين لقوات أميركا الشمالية

تحت شعار “ملتزم – مناضل – منتشر”، إنطلقت أعمال المؤتمر السنوي الثالث والعشرين للقوات اللبنانية في أميركا الشمالية الذي انعقد في مدينة لافال – كندا بحضور امين سر تكتل الجمهورية القوية الدكتور فادي كرم.

استهل المؤتمر بالنشيدبن الكندي والاميركي ثم النشيدين اللبناني والقواتي.

بدأ المؤتمر، الذي قدمه موريس دعبول، بكلمة لمنسّق القوات في كندا ميشال قاصوف رحب فيها بالحضور، تلاه كلمة لمنسق القوات في الولايات المتحدة الأميركية ماجد ضاهر الذي اكد على ضرورة التفاعل في الانتشار بما يخدم لبنان والقضية.

ثم ألقى رئيس مركز مونتريال جوزف كرم كلمة قال فيها: “ان المقاومة اللبنانية ليست وليدة اليوم والأمس القريب، إنما هي نتيجة أجيال تعاقبت على عشق الحرية وأبت أن يُذلها أو يُخضعها جائر مستبد”.

وأضاف: “ان مسيرة نضال عمرها 1400 عام، بدأت مع مار يوحنا مارون وما زالت مستمرة حتى يومنا هذا. وفي الماضي القريب اختار الحكيم التنسك في زنزانة تحت سابع أرض متحجياً ذاته والجلاد رافضاً المساواة والخضوع، رافضاً الخنوع والهروب حتى صار لنا مثالاً في الثبات، نحذو حذوه في العسر واليسر وكلما أصابنا تعب، خوف أو وهن أو يأس”.

وأشار كرم الى “أننا سنواصل مسيرة شعبنا التاريخية حتى تحقيق اهدافنا المنشودة ولن نسمح لمحتل غاصب أو الغائي جشع أو فاسد فاجر أو سارق وقح أن يجعلنا نحيد قيد أنملة عن طريق رسمناه بالعرق والدم للوصول الى لبنان الجديد الذي يشبه تضحيات شعبنا وأحلامه وآماله”.

وختم كرم:”ان القوات اللبنانية تقف سداً منيعاً امام صفقات الفاسدين حتى إحباطها، وهدفنا كما دائماً بناء لبنان وطن الإنسان والقيم، وأخيراً يبقى الأمل يحدونا بلبنان الرقي والحضارة والتقدم الذي لن يكون إلا بتضافر كل قوانا وسعينا الحثيث الى بناء الجمهورية القوية”.

بعده كانت كلمة للأمين المساعد لشؤون الإنتشار مارون السويدي التي تمحورت حول شؤون تنظيمية حزبية، فتوجّه الى القواتيين في أميركا الشمالية بالقول: “الذين يعرفون سيرة نضالاتكم في مهد وطنكم الأم لبنان، لم ولن يتعجبوا من التزامكم بسلاح الكلمة والحقيقة وإصراركم على الترابط والتواصل مع مهد القضية، قضية القوات اللبنانية”.

وتابع السويدي: “لقد حفِلت أعوامكم بانجازات ناضلتم لتحقيقها على كافة المستويات السياسية والاجتماعية وعملتم على ترسيخ مفهوم الإلتزام الحزبي فأثمر نضالكم في عالم الانتشار نوعية في الانتسابات الى القوات وحراكاً ضمن مجموعات أرسى مفهوم الإلتزام والمواطنة والنضال في خدمة المجتمع وتحقيق العدالة الاجتماعية وتكافؤ الفرص والخير العام”.

واعتبر السويدي: ان “التحديات كثيرة، لكن قناعاتكم بالقضية والوطن عابر للقارات، ومن كان مع وطنه ويعيش في روح قضية رفاقه الشهداء ويؤمن بأن الشهادة ليست منّة ولا عطيّة من أحد إنما فعل إيمان، لا يمكن إلا أن يكون ما أنتم عليه اليوم عرابو الوطن وسفراء حزب القوات اللبنانية في الإنتشار”.

وشدد السويدي في ختام كلمته على أنه لا يمكن   أن نستبدل لبناننا بأي لبنان آخر ولنزرع تحت كل سماء في هذه الدنيا لبنانات لا حدود لها شعارها

الحرية والوفاء والالتزام والنضال العابر للقارات.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل