ليفيو يريد رد دينه للبنانيين

أكد المدير الفني لمنتخب لبنان ليفيو تشيوبوتاريو على أهمية مباراته المقبلة مع تركمانستان لحساب الجولة الثالثة من دور المجموعات بالتصفيات المشتركة المؤهلة لمونديال 2022 وكأس آسيا 2023.

وأشار خلال المؤتمر الصحفي للمباراة اليوم الأربعاء، إلى أن في رصيده دين لمحبي كرة القدم في لبنان ويسعى لرده، وخصوصًا بعد خسارة المباراة الأولى بالتصفيات أمام كوريا الشمالية (2-0).

وأكد أن اللاعبين تخطوا أزمة الخسارة الأولى وسيواجهون منتخب تركمانستان بروح كبيرة.

واعتبر أن منافسه يمتاز بالتنظيم الجيد إذ سيعمل على غلق منطقته الدفاعية والعمل بعدها على صناعة الفرص.

وأشار إلى أنه تابع المنتخب التركماني ولاحظ خطورة لاعبين عدة، وأبرزهم أرسلان أمانوف.

وأكد أن ثقته كبيرة بجميع اللاعبين الذين ضمهم الى قائمة المباراة، مبيّناً أنهم اللاعبين الأكثر جاهزية على المستوى المحلي. وأشار إلى أنه لمس الحافز العالي والعزيمة بالفوز في نفوس لاعبيه.

وأكد تشيوبوتاريو أن العنصر الأهم في المباراة هو الحضور الجماهيري، مؤكدًا أنه سيسعى لإرضائهم جميعا.

وعن سبب استبعاد حسن شعيتو موني، أكد أن القرار جاء لأسباب فنية، لافتاً إلى أنه ينتظر عودة اللاعب إلى مستواه الطبيعي ليكون ضمن حساباته.

وعن استبعاد خليل خميس قال إنه قرر ذلك بسبب غياب اللاعب عن المباراة الماضية أمام كوريا الشمالية لانشغاله بامتحاناته الجامعية، مؤكداً أنه ما زال من اللاعبين المفضلين لديه.

وقال قائد لبنان حسن معتوق إن مواجهة كوريا الشمالية كانت مخيبة، ويأمل بأن تتغير الصورة في مواجهة تركمانستان.

واعتبر أن الفوز على تركمانستان سيعيد أمل لبنان بالتأهل إلى الدور الثاني، خصوصاً أن المباراة ستكون على أرض لبنان وبين جماهيره.

المصدر:
كووورة

خبر عاجل