لحم اصطناعي في الفضاء… لأول مرة في التاريخ

تمكّن رواد الفضاء ولأول مرة في التاريخ، من إنتاج لحم بقري في الفضاء، وذلك باستخدام طابعة بيولوجية ثلاثية الأبعاد.

ونجحت شركة “أليف فارمز” بتصنيع شريحة لحم في الفضاء، وذلك بالاعتماد على طابعة بيولوجية ثلاثية الأبعاد، وبتجربة تمت في القسم الروسي بمحطة الفضاء الدولية يوم 26 أيلول الماضي.

وتقوم التجربة الثورية على مضاعفة الأنسجة البقرية في ظروف اصطناعية من خلال محاكاة ظروف جسم البقر، حيث نقل رواد الفضاء خلايا بقرية، لزراعتها في الأنسجة المطبوعة، لتنمو وتصبح نسيجا عضليا، يكوّن شريحة صغيرة من اللحم.

ويأمل الباحثون في “أليف فارمز” بتطوير نتائج التجربة، والبناء عليها في سبيل تحسين عمليات إنتاج اللحم الاصطناعي.

كما تعد التجربة مهمة بالنسبة لرحلات الفضاء المستقبلية، حيث يفضل كثير من رواد الفضاء تناول اللحوم بدلا من الأغذية المعدة خصيصا لمثل تلك الرحلات، كما أنه سيمنحهم كميات البروتين الضرورية لأجسامهم.

المصدر:
سكاي نيوز عربية

خبر عاجل