أردوغان يجدد تلويحه بورقة النازحين: حذار “نبع السلام”

ألقى الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، كلمة في مقر “حزب العدالة والتنمية”، بعد يوم  من إعلانه بدء عملية “نبع السلام” العسكرية شمال شرقي سوريا.

وأكد أردوغان أن عملية “نبع السلام”، التي ستكون “صفحة مشرقة” في تاريخ تركيا، جاءت لتطهير شرق الفرات من “الإرهابيين”، مشدداً على أن “الأكراد إخوتنا (…) وسنتخلص من الإرهابيين بشكل كامل من دون المساس بالأطفال والنساء لأن ذلك محرم”.

وأشار الرئيس التركي إلى أن “عملية نبع السلام تهدف الى عودة كل إلى أرضه، سواء كانوا عرباً أو أكراداً أو من أعراق أخرى”، مضيفاً أن زوجته تتحدر من قرية كانت تسكنها أغلبية من أصل عربي، قبل أن يتم تهجيرها.

وهاجم أردوغان الرئيس السوري بشار الأسد، قائلا إن الأخير “هو المسؤول عن قتل الملايين في بلده”، كما عبر عن أمله في أن “لجنة صياغة الدستور السوري ستتمكن من القيام بما فيه لمصلحة بلدها”.

وانتقد أردوغان في كلمته القاهرة والرياض، حيث قال إن “السلطات المصرية عاجزة عن تحقيق الديمقراطية في بلدها”، كما لفت إلى أنه “على المملكة العربية السعودية أن تنظر الى نفسها في المرآة وتراجع مواقفها بشأن اليمن بعد مقتل عشرات الآلاف من المدنيين هناك”.

وندد أروغان بمواصلة الاتحاد الأوروبي وصف العمليات التركية في سوريا بـ “الاستعمار”، محذراً دول الاتحاد بإرسال اللاجئين إليهم.

المصدر:
روسيا اليوم

خبر عاجل