“العملية التركية” في سوريا تصعد بالليرة لـ”قمة التقلبات”

قفزت مؤشرات تقلبات الليرة التركية إلى أعلى مستوياتها في ثلاثة أسابيع، الأربعاء، بعد أن ضعفت الليرة في أعقاب إطلاق أنقرة لعملية عسكرية شمال سوريا.

وأظهرت بيانات من “فينكس” ارتفاع مؤشر تقلبات أسبوع واحد إلى 10.35 في المئة، في حين قفز مؤشر عام واحد إلى 17.8 في المئة، مسجلا أعلى مستوياته في أربعة أسابيع.

وتراجعت الليرة التركية بمعدل 0.5 في المئة، وسجلت 5.85 مقابل الدولار عند الساعة 15:42 بتوقيت غرينيتش، وهو أدنى مستوى مسجل خلال اليوم منذ آب الماضي، وذلك بفعل تزايد المخاوف من تداعيات العملية العسكرية التركية، وأي رد فعل من واشنطن قد يكون على شكل عقوبات اقتصادية تفرض على أنقرة.

وخسرت الليرة التركية العام الماضي نحو 30 في المئة من قيمتها، وواصلت الانحدار هذا العام بـ10 في المئة إضافية.

ويحذر مراقبون من أن التوغل التركي في الشمال السوري قد يقود أسواق المال التركية إلى كارثة في حال استمرت العمليات العسكرية لفترة طويلة، هذا إلى جانب تهديد الرئيس الأميركي دونالد ترمب، الاثنين، بـ”القضاء” على الاقتصاد التركي في حال “تجاوزت أنقرة الحد” في سوريا.

المصدر:
سكاي نيوز عربية

خبر عاجل