الشارع يصرخ… فلتكن ثورة! ‏

اشتعلت مساء اليوم الخميس موجة غضب عارمة منذ أن علم المواطنون بالضرائب الجديدة التي ستُفرض عليهم. ونزل المواطنون إلى الشارع هاتفين بصوت مرتفع: الشعب يريد اسقاط النظام! فلتكن ثورة! فباتت الأصوات تضج في كل زوايا بيروت وصيدا وعنجر وطرابلس وبعلبك وكسروان والبقاع والكحالة وغيرها من المناطق.

وبدأت التظاهرات بقطع طريق جسر الرينغ بكل الاتجاهات احتجاجا على رزمة الضرائب الجديدة. واستمر توافد المعتصمين الى جسر الرينغ ووقع اشكال بينهم وبين القوى الامنية. وافترش المتظاهرون الارض امام بيت الكتائب المركزي في الصيفي ليعودوا وينطلقوا في مسيرة باتجاه بلدية بيروت. وانتشرت القوى الامنية امام مجلس النواب بكثافة.

وبدأت التظاهرات تنتشر في اكثر من منطقة، فنفذ مواطنون تظاهرة احتجاجية في صيدا وجابوا في الشوارع مرددين هتافات ضد الضرائب التي طرقت أبواب المواطنين. و”ما زاد الطين بلّة”، مرور موكب الوزير أكرم شهيب والذي أطلق النار على المحتجين بعد موجة الغضب التي يعيشها المواطن.

وقطع أهالي مجدل عنجر الطريق الدولية عند نقطة المصنع الحدودية احتجاجا على الاوضاع المعيشية. الى ذلك، وصلت حركة الاحتجاجات الى طرابلس، وما زالت تتمدد باتجاه الشمال والبقاع والضاحية وسط دعوات للتحرك في أكثر من منطقة. كما يقوم عدد من الشبان بالتجمع في غزيز وحارة صخر متوجين لقطع اوتوستراد فؤاد شهاب. وقطع المحتجون الطريق على جسر سليم سلام والجية بالإطارات المشتعلة.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل