أوجاع مانشستر يونايتد تتزايد قبيل مواجهة ليفربول

أكد أولي سولشار، مدرب مانشستر يونايتد، اليوم الخميس، أن فريقه سيواجه ليفربول، الأحد المقبل، في الجولة التاسعة من الدوري الإنكليزي، بدون بول بوغبا وديفيد دي خيا.

واضطر الحارس دي خيا لمغادرة الملعب خلال مباراة منتخب بلاده إسبانيا أمام السويد ضمن تصفيات بطولة أمم أوروبا 2020 الثلاثاء الماضي.

وقال سولشار لشبكة “سكاي سبورتس”: “يحتاج دي خيا للخضوع لفحص بالأشعة. أعتقد أنه سيغيب (عن مباراة ليفربول). يبدو من المؤكد أن الأمر قد حسم الليلة الماضية”.

وغاب لاعب الوسط الفرنسي بوغبا عن خمس من بين آخر سبع مباريات في الدوري ليونايتد، بسبب إصابة في الكاحل، وبعد أن أمضى فترة التوقف الدولية في التعافي بدبي، قال سولشار إن اللاعب البالغ من العمر 26 عاما لا يزال غير مستعد للعب مع الفريق الأول.

وأضاف سولشار: “أصيب بوغبا ثم عاد وبذل جهدا كبيرا. عاد ولعب مباراتين، وربما لعب وهو يشعر بألم. خضع لفحص بالأشعة بعد مباراة أرسنال وربما احتاج لعدة أسابيع للراحة، ويحدونا الأمل ألا يدوم هذا طويلا، لكنه لن يخوض مباراة ليفربول”.

وحقق يونايتد الفوز في مباراتين فقط من أصل ثماني خاضها في الدوري هذا الموسم، ويقبع في المركز الـ12، ويبتعد بفارق نقطتين فقط عن منطقة الهبوط.

في المقابل، كانت بداية ليفربول مثالية هذا الموسم بعد أن جمع 24 نقطة من ثماني مباريات، وسيتطلع لمواصلة انتصاراته في دوري الأضواء، عندما يحل ضيفا على يونايتد في “أولد ترافورد”.

المصدر:
روسيا اليوم

خبر عاجل