إعلاميون عرب ضد العنف: لمواجهة أي إجراء تعسفي يقيد الحريات

عبرت منظمة “إعلاميون عرب ضد العنف” عن قلقها حيال قيام الأجهزة الأمنية اللبنانية بإقفال مداخل مبنى شاكر وعويني في وسط بيروت الذي يضم مكاتب معظم الفضائيات والوكالات العربية والدولية.

وقالت المنظمة قي بيان صدر عنها اليوم الأحد، “ننظر بقلق الى تكرار قيام الأجهزة الأمنية اللبنانية بإقفال مداخل مبنى شاكر وعويني في وسط بيروت الذي يضم مكاتب معظم الفضائيات والوكالات العربية والدولية، ومنع المراسلين والعاملين والصحافيين من الدخول والخروج من المبنى في سابقة لا مسوغ أمني لها، نتساءل عن أهدافها لاسيما أنها تؤدي الى شل عمل هذه المؤسسات التي تنقل بالصورة والصوت والكلمة الاحتجاجات المستمرة في وسط العاصمة اللبنانية بيروت”.

وتابع البيان، “إننا اذ نطالب السلطات اللبنانية بالتراجع عن هذا الاجراء فورا، باعتباره يمس حرية العمل الإعلامي، نؤكد على أن حرية تدفق المعلومات مصانة بالقوانين المحلية والدولية، وندعو جميع الإعلاميين اللبنانيين والعرب، للتضامن لمواجهة أي إجراء تعسفي يقيد الحريات”.

المصدر:
الوكالة الوطنية للإعلام

خبر عاجل