استقيلوا

 

لأنكم خنتم ثقة الشعب بكم … استقيلوا. لأنكم عجزتم عن حسن ادارة الدولة وافسدتم القضاة وكبلتم سلطة القضاء… استقيلوا. لأنكم فضلتم المحاصصة والمصالح الشخصية وتقاسم موارد البلاد وثوراتها ومواردها على انفسكم وحاشيتكم بدل مصالح المواطن… استقيلوا.

لأنكم فضحتم انفسكم بابتكاركم في خلال 72 ساعة ما لم تفعلوه خلال سنوات… استقيلوا. لأنكم حرمتم لبنان من خضاره بفعل اهمالكم وسائل مكافحة الحرائق… استقيلوا. لأنكم تعاملتم مع اللبنانيين بفوقية وعجرفة وتعالي… استقيلوا.

لأنكم خالفتم الدستور والشفافية في الادارة والرقابة وطرحتم جانبا القوانين والاليات والأصول، مرارا وتكرارا قصدا وتخطيطا مع سابق التصوير والتصميم… استقيلوا. لأنكم لم تكونوا على قدر المسؤوليات الوطنية ولا سيما التحديات المالية والاقتصادية… استقيلوا.

لأنكم تربعتم عل عروش ثرائكم وفحشكم واموالكم المنهوبة من مال الشعب… استقيلوا. لأنكم لم تعيروا انين شعبكم والامه وحرمانه الاهتمام المسؤول… استقيلوا. لأنكم اثبتم لا مبالاتكم بمصير العجز المالي ولم تتداركوا الانهيار الاقتصادي والمالي… استقيلوا.

لأنكم اردتم السلطة جنة المنافع والاستزلام والزبائنية والتوظيفات الفئوية والحزبية… استقيلوا. لان حليفكم المال ومبدئكم الفساد ونهجكم التآمر… استقيلوا. لأنكم منفصلون انفصالا تاما عن نبض الشارع وحاجاته… استقيلوا.

لأنكم لا تملكون الارادة على التغيير والاصلاح بل تبرعون في رمي المسؤوليات على الاخرين ولا تتحملون انتقادا او نقدا او رفضا او معارضة… استقيلوا. لأنكم اوصلتم الدين العام الى ما وصل اليه من ارقام وزاد ميزاننا التجاري عجزا وانتشرت البطالة والوفيات على ابواب المستشفيات وغابت الضمانات الاجتماعية والإنسانية… استقيلوا. لأنكم لم تفلحوا في تأمين مستقبل الشباب اللبناني… استقيلوا.

لأنكم كذبتم على الناس واوحيتم لهم بانكم حكومة النهوض والنمو والازدهار… استقيلوا. لأنكم استغليتم الطائفية والمذهبية لتحقيق ماربكم ومصالحكم الذاتية والفئوية والحزبية… استقيلوا. لأنكم احتلتم على مواطنيكم واختلستم فلسهم واوهمتموهم بانكم الحل وأنتم المشكلة لا بل المصيبة بذاتها… استقيلوا.

لأنكم جعلتم من انفسكم اصناما تعبد، والهة تقدس، ومقامات تعلو على الوطن وعلى حساب الوطن… استقيلوا. لأنكم اضحيتم اضحوكة المجتمع الدولي بفعل تلكؤكم وتخلفكم عن انجاز موازنات اصلاحية واصلاحات حقيقة على مدار ثلاث سنوات وتسولتم امام العواصم الكبرى والمانحين للاستحصال على اموال لا تلبث ان تختفي وتتبخر… استقيلوا.

لأنكم على مثال الملكة ماري انطوانيت اثناء الثورة الفرنسية الكبرى عام 1789 توصون المواطن ان يسد جوعه ” ببسكويت ” في وقت تعج اعراس اولادكم ومناسباتكم الخاصة بالفجور المالي والفخامة الكافرة والمآدب الفاخرة … استقيلوا

لأنكم لا تستحون من شعبكم المعذب والفقير والمحروم من ابسط الخدمات والحقوق وتغرقونه بالضرائب والاعباء في وقت كل مسؤوليتكم رفع تلك الاعباء والاثقال عن كاهله… استقيلوا. لأنكم ارتكبتم جريمة ايقاذ الطبقية الاجتماعية وعززتم كره الفقراء للأغنياء… استقيلوا. لأنكم تلهيتم بالنكايات والمكائد ضد بعضكم البعض بدل التكامل في حكم الدولة… استقيلوا. لأنكم اسوأ طبقة سياسيين عرفه تاريخ لبنان… استقيلوا.

استقيلوا ليأتي مكانكم من هو أجدر منكم واحق منكم وانظف منكم واكفأ منكم، لإنقاذ هذا الشعب الطيب وانقاذ الدولة. استقيلوا كي يستحق لبنان حكومة من الشعب وللشعب، تعمل وتكد وتتضامن على المصلحة العامة لا المصالح الخاصة. استقيلوا كي يعود ابناء لبنان الى وطنهم فيحظوا بفرص عمل وافاق بناء مستقبل مضمون

استقيلوا لأنكم فاشلون، فاسدون، متخلفون. استقيلوا، وادخلوا محكمة التاريخ، وحكم الشعب. استقيلوا ولا تضيعوا وقتكم في المماطلة واستجداء دعم الاخرين والدول والاصدقاء والتشاور، فلا ارادة تعلو فوق ارادة الشعب، ولا قوة تسود فوق قوة الشعب. استقيلوا، بات لبنان يمقتكم.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل