قاطيشه: بعد 17 تشرين الأول لن يكون كما قبله

أشار عضو تكتل “الجمهورية القوية” النائب وهبي قاطيشه، أن كلام الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله “هروب إلى الأمام، وهي التهمة الجاهزة دائماً من قبله”.

وقال لـ”الشرق الأوسط”: “خطاب نصر الله أظهر قمة الفشل التي وصلوا إليها، وهم اعتادوا على تحوير التهمة، ونقلها إلى محور ثانٍ، في الوقت الذي اعترف فيه مراراً بأنه جندي في ولاية الفقيه، وأن تمويل الحزب إيراني بامتياز، في الوقت الذي يجمع الناشطون أموالهم من تبرعات بعشرات الدولارات لتأمين طعامهم”.

وأكد قاطيشه أن “اللبنانيين واعون جداً لما يحصل حولهم ولما هم يقومون به، ولن يتأثروا بهذه الاتهامات أو محاولات ترهيبهم التي لجأ إليها حزب الله عبر مناصريه الذين هاجموا المتظاهرين، ومن ثم إطلاق مسيرات داعمة له”، واضعاً كل هذه الأمور في خانة محاولة “إفشال الثورة الشعبية، وهو ما لم ينجح به حزب الله، لأنه بعد 17 تشرين الأول لن يكون كما قبله”.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل