إسمان “داخل الغرف المغلقة”

 

كشفت مصادر واسعة الاطلاع لموقع “القوات اللبنانية” الالكتروني، عن أنه “يتم التداول داخل الغرف المغلقة باسمَي شخصيتين محددتين لتولي تشكيل الحكومة الجديدة، وتبدوان الأوفر حظاً حتى الساعة”.

وأشارت المصادر إلى أن الشخصيتين تملكان تجربة سابقة في تولي المسؤولية، وتعتبران من الوجوه غير الاستفزازية لأي فريق، نظراً لكون ممارستهما السابقة في الحكم توضع في خانة الوسطية والتقنية”، لافتة إلى أن “هذه الميزة بالتحديد هي ما جعلتهما تتقدمان على غيرهما من الأسماء المطروحة على المستوى السياسي، أما من ناحية الثوار فتبقى هناك علامة استفهام مطروحة حولهما بحاجة إلى مزيد من التوضيح”.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل