“إعلاميون عرب ضد العنف”: لمساءلة القضاء أعمال التشهير المنظمة

أشارت منظمة “إعلاميون عرب ضد العنف” إلى أن مجموعة كبيرة من الإعلاميين اللبنانيين تتعرض لحملات مبرمجة من الشتائم والسباب والتشهير عبر وسائل التواصل الاجتماعي يتولاها ما بات يعرف بالجيوش الالكترونية خصوصاً تلك التابعة لقوى السلطة.

وقالت في بيان صدر عنها مساء اليوم السبت، “إن هذه الحملات فضلاً عن كونها تقع تحت طائلة القانون لأنها تتجاوز ابداء الرأي الى التعرض المقصود للكرامات، ترتب على المسؤولين عن هذه المجموعات المنظمة مسؤولية معنوية وقانونية، لاسيما أنها تعمل بطريقة منظمة تشمل التمويل والتخطيط والتنفيذ”.

وأعلنت التضامن الكامل مع الإعلاميين المستهدفين، “ومع أي شخص يتعرض لمثل هذه الحملات التي تنم عن انتهاك حقوق الانسان وتعميم مشاعر الكراهية، نطالب القضاء اللبناني بالتحرك تلقائياً لمساءلة المحرضين والممولين والمتورطين بأعمال التشهير المنظمة”.​

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل