إفلاس عائلة ضاهر في “عروس بيروت”

يبدو أن النجاح الذي حظي به مسلسل “عروس بيروت” سيضمن إعادة تنفيذ إدارة إنتاج “أم بي سي” جزءاً ثانياً من العمل.

تحضيرات الجزء الثاني

تقدّم “أم بي سي” هذا الأسبوع الحلقة الخمسين من المسلسل الذي لقي تجاوباً وحقق نسبة مشاهدة عالية. وعلمنا في هذا السياق أن الاتفاقيات بدأت مع الممثلين بشأن الجزء الجديد، علماً أن معظم هؤلاء سيكون مشغولاً بتصوير أعمال خاصة لموسم الدراما في رمضان.

تطوّرات مقبلة

إلى ذلك، تكشف “نواعم” عن بعض التفاصيل الخاصة بعائلة بيت ضاهر التي تترتّب على مستجدات الأحداث في الأسابيع القليلة الباقية من المسلسل. إذ تُصاب العائلة بانتكاسة مالية تؤدي إلى حالة من التقشّف أو ما يشبه إفلاس العائلة ورهن ممتلكاتهم وقصورهم قبيل نهاية الجزء أو الموسم الأول من السلسلة، فيما تكتشف ليلى الأم المتسلّطة محبة كل المحيطين بها وكيفية تعاونهم معها بعد الأزمة التي ضربت العائلة.

ويُقال إن العائلة ستسكن في منزل الخادم وزوجته لفترة من الوقت، وهذا بالطبع سيترتّب عليه مجموعة من الأحداث التي لم تكن في حسبان عائلة ضاهر.

المصدر:
نواعم

خبر عاجل