قتيلان في البصرة واعتقالات في بغداد

أفادت وكالة الأنباء العراقية الثلاثاء، بعودة خدمة الإنترنت بعد انقطاعها لساعات في أغلب المناطق العراقية، وذكرت الوكالة أن المحتجين يواصلون إغلاق ميناء أم قصر في البصرة، فيما أعلن “المرصد العراقي لحقوق الإنسان” عن سقوط قتيلين على الأقل بأحداث أم قصر في البصرة.

وهدد المعتصمون برفع سقف التظاهرات باعتصامات جديدة بالقرب من المنشآت النفطية والمناطق الحيوية كورقة ضغط على الحكومة المركزية من أجل الدفع بها نحو الاستقالة، فيما أعلن شيوخ العشائر انضمامهم وتأييدهم لمطالب المتظاهرين.

وذكرت وكالة الأنباء العراقية أن لجنة التعديلات الدستورية بدأت أول اجتماعاتها الثلاثاء، فيما قال “المرصد العراقي” إن السلطات العراقية نفذت حملة اعتقالات وصفها بـ”الكبيرة” ليلة أمس في منطقتي العلاوي والصالحية وسط بغداد.

وبحسب شهود عيان نقلا عن “المرصد العراقي”، فإن ملثمين بسيارات حكومية اعتقلوا متظاهرين كانوا في طريقهم لساحة التحرير للتعبير عن رأيهم.

 

المكتب الإعلامي لرئاسة مجلس الوزراء العراقي لفت الى أن رئيس الوزراء عادل عبد المهدي، عقد ليلة أمس اجتماعاً بحضور رئيس مجلس القضاء ورئيس مجلس النواب ووزيري الدفاع والداخلية لبحث تطورات الأوضاع والإجراءات اللازمة لحفظ الأمن والنظام.

من جانبها، أشارت المفوضية العليا لحقوق الإنسان في العراق، الى أنها تراقب الأحداث المتسارعة في محافظة ذي قار وتأسف لوقوع ضحايا، كما أدانت استخدام الرصاص الحي والقوة المفرطة من قبل القوات الأمنية.

 

وكان المحتجون العراقيون عاودوا التظاهر في محيط القنصلية الإيرانية في كربلاء، مساء الاثنين، لليوم الثاني على التوالي احتجاجاً على التدخل الإيراني في الشأن العراقي. ورفع المتظاهرون مجدداً العلم العراقي فوق جدار القنصلية بعدما أنزلوا العلم الإيراني وكتبوا على جدار القنصلية الإيرانية لافتة تقول “أغلقت بأمر الشعب”.

هذا وأمهلت عشائر كربلاء السلطات العراقية 72 ساعة لتسليم قتلة المتظاهرين في المحافظة.

المصدر:
العربية, وكالات

خبر عاجل