روكز: لامتثال السياسيين لطلب الشعب

اعتبر النائب شامل روكز أن “الظروف الصعبة التي يمر بها الشعب اللبناني ونتيجة تعاطي السياسيين في الشأن العام من هدر وفساد وعدم التعاطي الجدي مع المرحلة اشتعلت الانتفاضة الشعبية”، مشيراً الى أن أهمية الانتفاضة أنها جامعة ووطنية لأن المعاناة جامعة.

وأكد روكز في حديث لـ “الشرق الأوسط المصرية” أن “الضغط الشعبي أدى الى استقالة الحكومة الا ان هذه الاستقالة غير كافية والمطلوب تشكيل حكومة انقاذ بعيدة عن الأحزاب وتضم أشخاص كفوئين ونزيهين”.

وأمل أن يكون هناك حكومة إنقاذ في أسرع وقت لديها برنامج محدد مع صلاحيات استثنائية تستطيع من خلالها ان تنجز وتحضّر الناس لظروف مختلفة عن تلك الموجودة الآن.

وأشار الى أن “رئيس الجمهورية ميشال عون يحاول أن يتوصل الى اتفاق مسبق على شكل الحكومة ليسهل عملية التأليف قبل التكليف ولكن اذا لم يحدث هذا الأمر فيجب ان يتخذ المسار الدستوري ويكلّف رئيس حكومة”.

ولفت الى أن الشعب قال كلمته وهي مقدسة وعلى السياسيين الامتثال لطلب الشعب الذي يريد حكومة مختلفة بالشكل وطريقة العمل، مشيراً الى أن “إسقاط العهد خارج البحث. العهد لن يسقط ورئيس الجمهورية منتخب وهو ليس السلطة التنفيذية انما الحكومة وهي المسؤولة مجتمعة”.

كما رأى روكز أن الورقة الاصلاحية التي طرحت ناقصة والأمر الاصلاحي الأساسي هو فصل النيابة عن الوزارة، مشدداً على أنه “لم يغيّر طروحاته ومبادئه ومساره التاريخي هو نفسه مذ كان في المؤسسة العسكرية حتى الآن”.

وقال روكز “أنا نائب، أمثّل الشعب وأشعر بمعاناتهم ومن غير الطبيعي الا أكون الى جانب الناس”.​

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل