بالفيديو: صرخة “عرسالية” لمحاكمة السلطة في ساحات الثورة

تمكن المواطن محمد الحجيري من عرسال من وصف ما يحدث في لبنان بدقيقتين. تحدث، خلال مداخلته في برنامج “صار الوقت”، عن مقاومة اللبنانيين الحقيقية معرّياً السلطة الحاكمة.

العرسالي وصف الواقع الموجع، موجهاً أصابع الاتهام الى القابعين على كراسي الحكم مباشرة من دون مواربة، مختصراً المعادلة، بلكنته العفوية القريبة الى القلب، “ما في حرب، في مصاري سرقتوها نهبتوها اخدتوها ردوها”.

روى عن مشاركة عرسال في الثورة على الرغم من تغييبها انسانياً وجغرافياً من قبل الدولة، باعتبارها على الحدود، وأهلها منسيين. لكن هذه المنطقة انتفضت على اهمالها، وقررت الالتحاق بالثوار، والتي من خلال هذه الانتفاضة وجهت ابنة النبطية تحية لعرسال. بادرها محمد بالرد عبر فيسبوك أن ابن عمه قاوم في النبطية الشيعية، واليوم هو والعرساليون يقاومون الى جانب اهالي النبطية مدنياً.

وطالب الحجيري بمحاكمة من هم في السلطة في ساحات الثورة لأنه لا يثق بالقضاء الذي ظلم أهل المنطقة وسجنهم زوراً.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل