علوش: “المستقبل” يريد حكومة بلا حزب الله

 

شدد القيادي في تيار “المستقبل” مصطفى علوش على أنّ “المطلوب حكومة توحي بالثقة”، مشيراً الى أنّ “رئيس حكومة تصريف الاعمال سعد الحريري لن يقبل بترؤس حكومة لا تخرج الناس من الشارع”. وتوقع استناداً للصورة التي يمكن أن تؤلف وتكلف الان وفقا للبرلمان الحالي تشكيل حكومة تكنوقراط مطعّمة بسياسيين. وقال، “نحن كتيار مستقبل نريد حكومة لا نرى فيها حزب الله”.

وأضاف علوش، عبر “لبنان الحر”، عن تمسك رئيس مجلس النواب نبيه بري بالحريري ولو غصباً عنه، “قد يكون في بعض المحبة توريط”، لافتا الى أنّ “ما كان يريده حزب الله ان يظل الحريري متراسًا له في مواجهة الخارج. حزب الله إذا كان هناك اي تركيبة توصله الى الغطاء الرسمي له ولسلاحه يضحي بأيّ كان وإن كان الوزير جبران باسيل”.

واعتبر أنّ “ما نراه من إحالة ملفات لا يكفي، الحراك القائم حاليا في بعبدا لجهة مشاورات بين الرئيس  يشال عون والاقتصاديين لزوم ما لا يلزم وترف يشبه ترف بيزنطيا قبل دخول محمد الفاتح عليها”.

ولفت علوش الى أنّ “الاتهامات للثوار بالتمويل الخارجي وبأن القوات تحركها وغيرها من الاتهامات تافهة وآخر من يحق له اتهام الثورة بالتمويل هو الأمين العام لحزب الله حسن نصرالله”، مثنيًا على “دور الجيش الذي  كان ممتازًا في الحفاظ على التوازن بين الحفاظ على الشعب من جهة والسلطة من جهة ثانية”.

وإذ رأى أنّ المنظومة القائمة على الشركة الحلبية هي التي اوصلت الامور الى ما هي عليه، أشار علوش الى أنّ “ما يريده خامنئي هو من ترمب وليس من ماكرون وبالتالي فرنسا غير قادرة الا بشكل هامشي على التدخل وليس بشكل حاسم والتحرك الفرنسي ليس إلا حركة دبلوماسية”.

وأكد أن على “الثورة تنظيم نفسها وطرح الفلسفة البديلة وعدم طرح أمور غير عملية”. وقال: “هناك عقل ذكي أو عقول ذكية تدير الثورة وهذا أمر إيجابي يمنع التصادم”، مشيرًا الى أن الثورة أفرزت نوعا من التنسيق الواضح على الأرض.​

المصدر:
إذاعة لبنان الحر

خبر عاجل