الهيئات الاقتصادية تَستبق الصرف الجماعي بالإضراب

قالت مصادر في الهيئات الاقتصادية انّ “ما دفعَ الهيئات الاقتصادية الى علان الإضراب العام والمفتوح، هو انها تَستبق حصول موجات من الصرف الجماعي للموظفين من العديد من المؤسسات الخاصة، علماً انّ بعض عمليات الصرف قد حصلت بالفعل، لأنّ هذه المؤسسات لم تعد قادرة على دفع رواتب الموظفين”.

وتابعت المصادر لـ”الجمهورية”، “‏في هذا الاطار، عمد أحد المطاعم الكبرى على صرف 80 موظفاً من أصل 120، فيما صرف مطعم آخر ما يزيد على نصف عدد موظفيه وأبقى على 40 فقط، وتستعد 7 شركات فندقية لإقفال المطاعم فيها، ومعنى ذلك صرف المئات من الموظفين”.

وإذ اشارت المصادر الى انّ “الهيئات التي اجتمعت أمس الجمعة، بحضور مصرفيين، لاحظت أنّ هؤلاء المصرفيين يدفعون في اتجاه الاقفال لتَدارك الأسوأ”، وقالت المصادر إنّ، “الهيئات الاقتصادية ترى انّ إمكانات الحل متوافرة وليست مستحيلة، وشرطها الاساس التنازل من قبل مَن هم على العروش السياسية”.

 

المصدر:
الجمهورية

خبر عاجل