خطاب نصرالله غداً… تسهيل أم تعقيد؟

توقعت مصادر، عبر “الأنباء” الكويتية، أن “ينطوي خطاب الأمين العام لحزب الله حسن نصرالله، غدا الاثنين، على المزيد من التسهيل للأمور قياسا على خطابه السابق، فقد سبق أن اعتبر الدعوة الى إسقاط النظام واستقالة الحكومة مرفوضا قطعا، لكن الحكومة استقالت، وها هو يعمل على أن تكون البديلة برئاسة رئيس حكومة تصريف الاعمال سعد الحريري نفسه”.

وردت المصادر ذلك الى أن “الحريري وحده المهيأ للتواصل مع أميركا والغرب والعرب، وهو استضاف وزير الخارجية الأميركية مايك بومبيو في مزرعته قرب واشنطن، بينما لم يتسن للرئيس ميشال عون مقابلة مسؤول أميركي واحد خلال زياراته الى نيويورك أثناء حضوره اجتماعات الأمم المتحدة”.

المصدر:
الأنباء الكويتية

خبر عاجل