من أطلق القرع على الطناجر في الثورات؟

 

مع بداية الثورة اللبنانية في 17 تشرين الأول، عمت مظاهر عدة للوقوف في وجه السلطة، من “إذا كنت مع الثورة زمّر”، الى اضاءة الشموع للتعبير عن سلمية الثورة، لكن من التحركات الغريبة هي “القرع على الطناجر”، إذ دعا بعض الثائرين إلى تنظيم مسيرات سلمية وقرع الطناجر في مختلف المناطق اللبنانية.

ويعتبر الثوار أن هذا النوع من الاحتجاج للتعبير عن موقفهم المناهض والرافض للسلطة الفاسدة وقرع جرس الانذار للوضع المعيشي والحالة المأزومة التي وصلت اليه البلاد.

وكانت مدينة صيدا أول من بدأت بالقرع على الطناجر إذ انتشرت عبر مواقع التواصل الاجتماعي دعوات من سكان صيدا للقرع على الطناجر من على شرفات المنازل عند الساعة الثامنة مساء من كل ليلة، وراحت تلك المظاهر تنتشر في جميع المناطق اللبنانية من أقصى الجنوب إلى أقصى الشمال.

تاريخياً، انتشرت طريقة الاحتجاج السلمية بالقرع على الطناجر العام 1971 في شيلي خلال حكم سلفادور أليندي، والبعض يقول ان هذه التظاهرة انطلقت في الجزائر خلال الثورة ضد المستعمر الفرنسي العام 1960، والبعض الآخر يعتبر أنها تعود إلى أعوام ما قبل الميلاد.

وانتشرت مظاهر القرع على الطناجر في عدة بلدان خلال الثورات منها أميركا الجنوبية وفرنسا ومقاطعة كيبيك الكندية عام 2012 خلال التظاهرات الطلابية.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل