المصارف والمدارس أقفلت أبوابها في الكورة

أقفلت المصارف أبوابها في الكورة أمام الزبائن بناء على الإضراب المقرر من قبل نقابة موظفي المصارف، كما أن المدارس الرسمية والثانويات وبعض المدارس الخاصة أقفلت أيضا بناء على دعوة وزير التربية والتعليم العالي في حكومة تصريف الاعمال أكرم شهيب.

وتستمر الثورة في يومها السابع والعشرين، إذ عمد عدد من المحتجين إلى قطع بعض الطرق بالإطارات المشتعلة في عدد من المناطق، وينفذ المتظاهرون وقفات احتجاجية أمام قصور العدل، بهدف تحقيق مطالب الثورة، وأهمها الإسراع في التكليف وتأليف حكومة اختصاصيين.

ونجح الثوار في حمل رئيس مجلس النواب نبيه بري على إلغاء جلسة تشريعية للمجلس النيابي كانت مقررة اليوم الثلاثاء، وأرجأها إلى الثلاثاء المقبل، إذ كان تحرك الثوار يقضي بالتوجه في “ثلاثاء الغضب”، للاعتصام أمام المجلس واقفال الطرقات المؤدية اليه.

وأعلن وزير التربية أكرم شهيب إقفال المدارس والجامعات اليوم، في حين أعلنت نقابة موظفي المصارف إضرابها عن العمل حتى استقرار الوضع في البلاد، وشمل الإضراب العام الموظفين في شركتي الخلوي “الفا” و”تاتش”. ​

المصدر:
الوكالة الوطنية للإعلام

خبر عاجل