معركة ليفربول ومان سيتي تضرب معسكر إنجلترا

تم استبعاد جناح مانشستر سيتي رحيم ستيرلينغ من صفوف منتخب إنكلترا لكرة القدم إثر عراكه مع مدافع ليفربول جو غوميز خلال معسكر الفريق الذي يستعد لمواجهة مونتينيغرو في تصفيات كأس أوروبا 2020.

ونشب عراك بين اللاعبين خلال مباراة القمة بين ليفربول ومانشستر سيتي (3-1) في الدوري، ويبدو أن عدوى ذيوله انتقلت إلى معسكر فريق منتخب الأسود الثلاثة.

وكشفت صحيفة “دايلي مايل” بأن بعض أفراد المنتخب الإنكليزي تدخلوا للفصل بين اللاعبين بعد “مواجهة بدنية”.

وأصدر الاتحاد الإنكليزي بيانا قال فيه مدرب المنتخب غاريث ساوثغيت “اتخذنا القرار بعدم الاعتماد على رحيم للمباراة ضد مونتينيغرو”، المقررة الخميس.

وأضاف المدرب، “أحد أهم التحديات، وإحدى أهم نقاط القوة بالنسبة إلينا هو فصل عداوة الأندية عن المنتخب الوطني. للأسف، كانت مشاعر مباراة الأمس (الأحد) لا تزال موجودة”.

وتابع “أعتقد بأن قرارنا هو الأفضل لصالح الفريق. أما الآن فمن المهم جدا، وبعد أن اتخذنا هذا القرار بموافقة جميع أفراد الفريق أن نساند اللاعبين، والتركيز على مباراة الخميس”.

يذكر أن إنكلترا التي تخوض مباراتها الكروية الرقم (1000) في تاريخها بحاجة إلى التعادل على ملعب ويمبلي لتضمن بطاقة التأهل إلى النهائيات التي تقام في أكثر من دولة أوروبية، علما أن إنكلترا تستضيف الدورين نصف النهائي والنهائي.

وعلق سترلينغ على القرار معرباً عن اعتذاره لما بدر منه وقال في هذا الصدد على حسابه على إنستغرام، “انا وجو تبادلنا بعض الكلمات لكننا حللنا الأمور في ما بيننا وأصبح الأمر وراءنا”.

وأضاف، “نحن في رياضة حيث تكون المشاعر ملتهبة ولدي الجرأة للاعتراف بأن مشاعري تغلبت على تصرفاتي”.

وتابع، “أنا وجو على اتفاق، كلانا يتفهم أن الأمر يتعلق بـ5 أو 10 ثوان وقد انتهى الأمر”.

المصدر:
وكالات

خبر عاجل