إقفال المؤسسات في صيدا وإعادة نصب الخيم في ساحة ايليا

أقفل المتظاهرون اتجاهات دوار ايليا الاربعة في صيدا، وأعادوا نصب الخيم في وسط الساحة ووضعوا العوائق الحديدية حتى إشعار آخر، فيما توجهت مجموعات منهم نحو المؤسسات العامة وأقفلت مكتب “اوجيرو” ومؤسسة مياه لبنان الجنوبي، ثم انتقلت الى مؤسسة الكهرباء تمهيدا لإغلاقها.

ويسود القطاع التربوي في المدينة بفرعيه الرسمي والخاص اقفالاً تاماً في المدينة، فيما يسيّر الجيش دوريات مكثفة في مختلف الطرقات الرئيسية والفرعية لتأمين حركة السير امام المواطنين.

وتستمر الثورة في يومها الثامن والعشرين، إذ عمد الثوار إلى قطع كافة الطرقات بالإطارات المشتعلة احتجاجاً على خطاب رئيس الجمهورية ميشال عون.

وصعّد الثوار من لهجتهم مهددين السلطة بعدم الخروج من الشارع رافضين فتح الطرقات قبل البدء بالاستشارات النيابية الملزمة وتأليف حكومة تكنوقراط لتنقذ البلاد من الازمة.

المصدر:
الوكالة الوطنية للإعلام

خبر عاجل