كوريا الشمالية تتوعد واشنطن

انتقدت كوريا الشمالية، اليوم الأربعاء، المناورات العسكرية الأميركية الكورية الجنوبية المقررة، متوعدة واشنطن بـ”معاناة قاسية”.

وحذرت لجنة شؤون الدولة في بيونغ يانغ، الولايات المتحدة من أنها ستواجه “تهديدًا أكبر ومعاناة قاسية” إذا تجاهلت مهلة نهاية العام التي أعلنها الزعيم الكوري الشمالي كيم يونغ أون لإنقاذ المحادثات النووية، على ما أوردت وكالة “الأسوشيتد برس”.

وأوضحت اللجنة أن المناورات ستنتهك الاتفاقات بين كيم والرئيس الأميركي دونالد ترمب، في شأن تحسين العلاقات الثنائية وستجبر كوريا الشمالية على رفع جاهزيتها للحرب. وعادة ما تعتبر بيونغ يانغ أي تدريبات مشتركة لدى جارتها الجنوبية تمهيدا لغزو عسكري.

ولجنة شؤون الدولة هي الهيئة العليا لصنع القرار في الدولة الشيوعية المنعزلة، وأسسها كيم عام 2016، ولا يزال يتزعمها. وجاء تأسيس اللجنة بعد سنوات من الجهود التي بذلها الزعيم الكوري الشمالي من أجل لتعزيز سلطته ومركزية الحكم.

ويعد هذا البيان أحدث تعبير لكوريا الشمالية عن استيائها من التدريبات العسكرية وبطء وتيرة المفاوضات النووية مع واشنطن. وتوقفت المحادثات بين الطرفين بسبب خلافات حول خطوات نزع السلاح وتخفيف العقوبات.

المصدر:
سكاي نيوز عربية

خبر عاجل