أوتوستراد جل الديب مقفل بالاتجاهين

لا يزال أوتوستراد جل الديب مقفلا بالاتجاهين وبات عدد من المعتصمين ليلتهم في الخيم والسيارات، اما الطريق البحرية فسالكة وتشهد حركة سير ناشطة. كما أن الطريق الداخلية مفتوحة وسط انتشار للقوى الأمنية.

وتستمر الثورة في يومها التاسع والعشرين، إذ عمد الثوار إلى قطع كافة الطرقات بالإطارات المشتعلة احتجاجاً على خطاب رئيس الجمهورية ميشال عون.

وصعّد الثوار من لهجتهم مهددين السلطة بعدم الخروج من الشارع رافضين فتح الطرقات قبل البدء بالاستشارات النيابية الملزمة وتأليف حكومة تكنوقراط لتنقذ البلاد من الازمة.

المصدر:
الوكالة الوطنية للإعلام

خبر عاجل