وزيرة الداخلية قلقة

قالت وزيرة الداخلية والبلديات في حكومة تصريف الأعمال ريا الحسن انها “تعيش قلقا نتيجة استمرار الاوضاع السياسية بالمراوحة، وعدم التوصل الى قاسم مشترك بين الافرقاء السياسيين وبين المتظاهرين، وبالتالي الغموض حول الى اين يذهب البلد”.

واشارت ردا على سؤال على هامش الاحتفال بعيد الاستقلال في وزارة الدفاع، الى “ضرورة الحوار والوصول الى قاسم مشترك بين السلطة والمتظاهرين”، معربة عن قلقها من “عدم التنازل من الفرقاء السياسيين ومن المتظاهرين، ما سيؤثر على البلد والمتظاهرين وعلى مستقبل الاجيال”.

ونفت نفيا قاطعا ان “تكون القوى الامنية قد افرطت باستعمال القوة لتفرقة المتظاهرين، لان التعليمات واضحة جدا بعدم استعمال القوة مع المتظاهرين، بل بضرورة فتح الطرقات وعدم اقفالها، وهي مسؤولية امامي كوزيرة للداخلية ان افتح الطرقات”.

وكشفت الحسن ان تحقيقا قد فتح في بعض الاماكن التي شهدت اضطرابات، مثل الرينغ وساحة رياض الصلح وقالت انه “لدينا معلومات وضعناها بتصرف المدعي العام التمييزي لاتخاذ الاجراءات القضائية المناسبة”.

المصدر:
الوكالة الوطنية للإعلام

خبر عاجل