رونالدو يرفع سقف التحدي مع يوفنتوس

أقرّ النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو بأنه ليس في كامل جاهزيته البدنية لكنه وضع نفسه تحت خدمة فريقه يوفنتوس الذي يعاني من إصابات عدة قبل مواجهته لأتالانتا الخامس في المرحلة الثالثة عشرة من بطولة إيطاليا لكرة القدم.

ولم يخسر فريق “السيدة العجوز” أي مباراة ويتصدر الترتيب وسط ملاحقة شرسة من إنتر ميلان الذي يتخلف عنه بفارق نقطة وحيدة.

وكانت مباراة يوفنتوس الأخيرة ضد ميلان شهدت قيام ماوريسيو ساري بإخراج رونالدو من الملعب في الدقيقة الـ54 زاعما أنه يعاني من مشكلة طفيفة في ركبته، فغادر النجم البرتغالي الملعب غاضبا لاستبداله.

ونجح رونالدو في تسجيل أربعة أهداف في صفوف منتخب بلاده في البطولات الأوروبية، حيث دك شباك ليتوانيا بثلاثية كاملة قبل أن يسجل هدفا في مرمى لوكسمبورغ رافعا رصيده الدولي إلى 99 هدفا.

واعترف النجم البرتغالي بعد المباراة ربما مبادرة منه لتنفيس الاحتقان مع مدربه ساري قبل التحاقه بتدريبات فريقه منتصف الأسبوع الحالي بمعاناته من إصابة طفيفة بقوله “في الأسابيع الثلاثة الماضية لم ألعب بكامل إمكانياتي. بطبيعة الحال لا أحب عندما يتم استبدالي، لا أحد يحبذ هذا الأمر وأنا أحاول مساعدة يوفنتوس حتى عندما أكون مصابا”. ولم يخسر يوفنتوس في آخر 29 مباراة ضد أتالانتا ففاز في 23 وتعادل 6 مرات.

ومن جانبه سيحاول إنتر ميلان مواصلة الضغط على يوفنتوس حامل اللقب في المواسم الثمانية الماضية عندما يحل ضيفا على تورينو الذي وضع حدا لست مباريات من دون أن يتذوق طعم الفوز بتغلبه على بريشيا في الجولة الأخيرة.

المصدر:
وكالات

خبر عاجل