مصير “دوري كرة القدم” يحدد بالساعات المقبلة

بات الأمر محسوما لجهة انقاذ الموسم الكروي اللبناني وعدم إلغاء الدوري العام اللبناني الـ 60 او حتى اختصاره، من دون حسم توقيت معاودة النشاط. الساعات القليلة المقبلة ستشهد اجتماعا في مقر الاتحاد اللبناني لكرة القدم في منطقة فردان، دعا اليه رئيس اللجنة التنفيذية المهندس هاشم حيدر، وسيحضره ممثلو نوادي الدرجة الاولى الـ 12.

وسيواكب الاجتماع اعتصام رمزي في الشارع، لعدد من اللاعبين والفنيين والجمهور، تعبيرا عن رفضهم محاولات عدد من النوادي إلغاء الموسم او اختصاره، وطرح مطلبهم من بوابة معيشية، كون عدد كبير يعتاشون من كرة القدم، وان كان معظم هؤلاء يتقاضون رواتب لا تتخطى الاشهر التسعة على مدار السنة.

وبدا واضحا عشية الاجتماع، خفض سقف المطالبين بتعليق النشاط، وحصره باختصار مراحل الدوري توفيرا لالتزامات النوادي المالية مع لاعبيها وطواقهما الفنية. البعض اقترح متابعة البطولة التي توقفت في اسبوعها الرابع وقصرها على مرحلة ذهاب، ودوري مصغر بعدها للفرق الأربعة الأولى. فيما طالب البعض الآخر بمتابعة البطولة من دون لاعبين أجانب، الى إلغاء مفاعيل الهبوط، بسبب إجراء تعديل على النظام الفني للبطولة كاختصارها على سبيل المثال.

المصدر:
الوكالة الوطنية للإعلام

خبر عاجل