استنفار للجيش الإسرائيلي قرب غزة

عزز الجيش الإسرائيلي قواته بالضفة الغربية وقرب قطاع غزة اليوم، تحسبا لـ”يوم الغضب” الفلسطيني ضد محاولة إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترمب شرعنة المستوطنات.

وأفادت القناة 12 في التلفزيون الإسرائيلي بأن الجيش أصدر قواعد اشتباك صارمة للجنود في محاولة لتجنب الخسائر وخروج الاحتجاجات عن السيطرة، ويخطط الفلسطينيون لتنظيم مسيرات في المدن، والانتقال إلى “نقاط الاحتكاك” حيث يمكنهم مواجهة الجنود الإسرائيليين.

وغضب الفلسطينيون من إعلان وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو الأسبوع الماضي أن “إنشاء مستوطنات مدنية إسرائيلية في الضفة الغربية لا يتعارض في حد ذاته مع القانون الدولي”، وهو ما يتناقض مع السياسة الأميركية المتبعة منذ عقود والتي كانت تعتبر الضفة الغربية أرضا فلسطينية محتلة.

وقال واصل أبو يوسف عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية: “أعلنا يوم غضب لرفض هذا التصريح الصادر عن وزير الخارجية الأميركي. نحن ندين هذه المبادرة الأميركية لإضفاء الشرعية على المستوطنات”.

أضاف أن الاحتجاجات ستتضمن مسيرات قصيرة تبدأ في الساعة 11:30 صباحا وتمر عبر مراكز المدن، وخطابات قادة الفصائل الفلسطينية، وأضاف أنهم لن يدخلوا نقاط التماس مع القوات الإسرائيلية.

المصدر:
RT

خبر عاجل