ترك الناشطين الـ4 من مكتب جرائم المعلوماتية

تم ترك الناشطين الاربعة نعمت بدر الدين، زكي شكر، محمد الحاج علي ويوسف عاصي بسندات إقامة، عند الثالثة والنصف من بعد الظهر، بعد التحقيق معهم منذ الحادية عشرة من قبل ظهر اليوم، في مكتب الجرائم المعلوماتية، بناء على استدعاء من النيابة العامة على خلفية منشورات عبر “فايسبوك”.

وتحدث المحامي مازن حطيط فقال: “لم ينكر الناشطون انهم وضعوا هذه المنشورات وهم تحدثوا عن الأسباب الموجبة، وطلب منهم تقديم اعتذارات ولكنهم لن يفعلوا في انتظار حكم القضاء”.

اما بدر الدين فأعلنت ان “علي قدوح عبر محاميه ابراهيم معتوق، ادعى عليهم بتهم القدح والذم والتحقير والتشهير والتهديد بالقتل وتحقير الشعائر الدينية”، مشيرة الى انه “سيتم غدا التوجه إلى النيابة العامة لتقديم ادعاء مباشر على علي قدوح وكل من يظهره التحقيق”.

اضافت، “عوملنا بكثير من الاحترام ولم نتعرض لأي ضغط، ونتمنى أن يعمم هذا السلوك في المخافر، كما نتمنى على النيابة العامة في النبطية ان تحرك الأخبار الموجود لديها”.

المصدر:
الوكالة الوطنية للإعلام

خبر عاجل