لبنان يواجه أزمة سيولة منتصف الـ2020؟

أكد تقرير صادر عن وحدة الأبحاث التابعة لبنك “أوف أميركا” ميريل لينش في 25 كانون الثاني الماضي، أن البنك المركزي اللبناني قد يواجه أزمة سيولة في منتصف عام 2020 إذا استمرت حالة الشلل السياسي والأزمة المالية وإذا لم يتم اتخاذ أي إجراء لتدارك الموقف.

ولفت التقرير الى أن “وتيرة خسارة احتياطي العملات الأجنبية في مصرف لبنان التي اظهرتها بيانات منتصف كانون الثاني تشير إلى أن عام 2020 قد يكون عام أزمة وأن احتياطيات مصرف لبنان من العملات الصعبة ستنفذ بحلول نهاية النصف الأول من عام 2020، معتبراً أن التوصل إلى حل سلمي وعاجل للمأزق السياسي وجهود إصلاح موثوق بها ودعم دولي يمكن أن يعطي لبنان المزيد من الوقت لتدارك الازمة.”

واستبعد التقرير احتمال وجود أي دعم مالي دولي للبنان في ظل حكومة تصريف الأعمال الحالية. وقال “نعتقد أن أي دعم من مجلس التعاون الخليجي لمجلس الوزراء المقبل من المرجح أن يرتبط بتوجهاته السياسية وبوجود إصلاحات موثوقة”.

المصدر:
السياسة الكويتية

خبر عاجل