ثورة طرابلس مستمرة رغم الطقس البارد

تستمر الثورة في ساحة عبد الحميد كرامي لليوم الـ50 على التوالي، بالرغم من الطقس البارد.

وقصد ساحة النور وفد من الطهاة والعاملين اللبنانيين في المطاعم واشتكوا من “الصرف التعسفي الذي يتعرضون له في اماكن عملهم وتقليص أجورهم إلى حوالي ثلث ما كانت عليه قبل الحراك”، مشيرين الى ان “عائلاتهم باتت تعاني من عدم القدرة على شراء الأدوية اللازمة لهم وان اطفالهم لا يتناولون سوى وجبة واحدة من الطعام يوميا وان اوضاعهم قد وصلت إلى حدود الكارثة الاجتماعية صحيا وغذائيا”.

وتستقبل إحدى الخيم في الساحة الملابس من قبل العائلات لإعادة توزيعها على المعوزين.

ومن جهة ثانية إرتفع عدد المؤسسات التجارية التي اضطرت إلى الإقفال وصرف عمالها نتيجة الأوضاع الاقتصادية المتردية، وتواصل تجهيز شجرة عملاقة في محيط الساحة بمناسبة قدوم اعياد الميلاد ورأس السنة.

 

المصدر:
الوكالة الوطنية للإعلام

خبر عاجل