لا بطاطا مقلية في أميركا؟

دفع الطقس البارد والرطوبة بشكل غير معتاد خلال موسم حصاد البطاطا الأخير بعض المزارعين في الولايات المتحدة وكندا إلى التخلي عن جزء كبير من محاصيلهم.

وتسارع شركات معالجة البطاطا لشراء الإمدادات وشحنها عبر أميركا الشمالية من أجل إبقاء البطاطا المقلية على قوائم المطاعم والمأكولات ومواكبة الطلب المتزايد عليها، بعد أن أضرت الظروف الجوية والطقس البارد والرطب بالمحاصيل في كل من الولايات المتحدة وكندا.

تعد الولايات المتحدة خامس أكبر منتج للبطاطا في العالم، ويزرع المحصول في كل الولايات تقريبا، وفقا لما ذكرته شبكة “سي إن إن” الإخبارية الأميركية.

ولكن هذا العام، انخفضت كمية البطاطا التي يتم إنتاجها وحصادها في بعض الولايات المنتجة الأعلى، بما في ذلك أيداهو وأوريغون وداكوتا الشمالية.

وبدأت الظروف الباردة تضرب مناطق زراعة البطاطا في شهر تشرين الأول، حيث ضربتها موجة صقيع، وتمكن المزارعون في ألبرتا وإيداهو من إنقاذ بعض محاصيلهم من التلف لتخزينها، لكن الثلوج والأمطار ضربت حقول زراعة البطاطا في مانيتوبا وداكوتا الشمالية ومينيسوتا، مما أجبر المزارعين على التخلي عن المحصول.

المصدر:
سكاي نيوز عربية

خبر عاجل