الحريري لمن يهمه الأمر… “ما إلكن غيري”

أكدت مصادر مطلعة أن رئيس الجمهورية ميشال عون غير مقتنع بالمرشح لرئاسة الحكومة سمير الخطيب ويفضل رئيس حكومة تصريف الأعمال سعد الحريري، لتشكيل الحكومة المقبلة.

وأشارت المصادر لمحطة “mtv” إلى أن الدعوة للاستشارات الملزمة الإثنين، هي للضغط على الحريري لحسم موقفه “وإحراجه في الربع الساعة الأخير ليعلن ما لم يعلنه بعد أي رغبته بتشكيل الحكومة”، مشيرة إلى أن بعبدا بحالة رصد لردود الفعل”.

وتحدثت بعض المعلومات عن إمكانية تأجيل الاستشارات إلى ما بعد اجتماع المجموعة الدولية لدعم لبنان في باريس، الأربعاء.

كما لفتت المصادر إلى أن رئيس مجلس النواب نبيه بري أيضا غير مقتنع بالخطيب، وقد حمل رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط رسالة للحريري مفادها حثه على تشكيل الحكومة.

وفوجئت مصادر تعمل على خط تشكيل الحكومة، بقرار رئاسة الحكومة الذي ورد فيه أن الحريري طلب من الدول الشقيقة والصديقة مساعدة لبنان في تأمين اعتمادات للاستيراد، معتبرة أن الحريري يقول “أنا الحل وما ألكن غيري وما ألكن غنى عني”.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل