مدرب آرسنال: لن أستسلم عن مطاردة مقاعد الكبار

يرفض مدرب آرسنال فريدي ليونبيرغ، رفع الراية البيضاء أمام إمكانية إنهاء المدفعجية للموسم الجاري، ضمن المراكز الأربعة الأولى، مطالبًا اللاعبين الكبار بالنهوض ولعب دور الحسم.

ويستعد آرسنال لمواجهة وست هام مساء غدًا الإثنين، ويدخل ذلك اللقاء وهو يعاني من عدم تحقيقه أي انتصار في آخر 9 مباريات خاضها بجميع المسابقات.

ويتطلع ليونبيرغ لتحقيق أول انتصار له مع المدفعجية، بعدما تولى القيادة الفنية للفريق بصورة مؤقتة، خلفًا للمدرب المقال أوناي إيمري، حيث خاض مباراتين حتى الآن، تعادل في الأولى أمام نورويتش، وخسر الثانية على أرضه أمام برايتون.

وقال ليونبيرغ، في تصريحات نقلها موقع “سكاي سبورتس”: “لا أعتقد بأنه يفترض بنا التوقف عن الحديث حول إنهاء الموسم في المراكز الأربعة الأولى”.

وأضاف: “بالنسبة لنا، الأمر يتعلق بالتركيز على ما نقوم به الآن، وعدم النظر إلى الأعلى أو الأسفل، علينا العمل على أسلوبنا الخاص في اللعب وعلى استعادة الثقة”.

وتولى ليونبيرغ تدريب فريق آرسنال تحت 23 سنة، وكان من المتوقع أن يمنح الفرصة لبعض اللاعبين الشباب، إلا أنه يرى بأن الوقت الحالي يتعلق بأصحاب الخبرة، لانتشال الفريق من أسوأ مسيرة له منذ 42 عامًا.

وأوضح أنه “لم أقل بأنني سأبني الفريق ضد لاعبين بعينهم، ولكني أرغب في إشراك أصحاب الخبرة في ذلك الوقت الصعب الذي نمر به، قررت بألا أختار كل اللاعبين الصغار الذين سيغيرون مستقبل الفريق، قررت أن أعتمد على الكبار وتحميلهم المسؤولية”.

وأضاف: “نحتاج لأن ينهض أصحاب الخبرة ويغيرون الواقع الحالي، هذه فرصة جيدة للاعبين للتركيز وتقديم مستوى جيد كما فعلوا في الشوط الثاني أمام برايتون”.

المصدر:
كووورة

خبر عاجل