غارات إسرائيلية ردا على قذائف من غزة

أفاد بيان صادر عن الجيش الإسرائيلي، اليوم الأحد، بأن مقاتلات ومروحيات حربية أغارت الليلة الماضية على عدد من الأهداف في غزة، ومن بينها قاعدة عسكرية تابعة لحركة “حماس”.

وذكر البيان أن الأهداف التي تعرضت للقصف الإسرائيلي، شملت مستودعات ومكاتب ومواقع حراسة، في قاعدة عسكرية تابعة لحماس، وأن الغارات دمرت موقعا عسكريا تابعا للقوة البحرية لحماس في شمال قطاع غزة.

وأشار الجيش الإسرائيلي إلى أن الغارات جاءت ردا على إطلاق قذائف صاروخية من قطاع غزة نحو إسرائيل، مساء السبت.

وكان مسؤولون من حماس قد أفادوا بأن الغارات استهدفت موقعين في شمال غزة لكتائب القسام، الجناح العسكري لحماس، إضافة إلى غارات عدة على موقع للقسام غرب القطاع، فيما لم ترد تقارير فورية عن وقوع اصابات.

ويعود آخر تاريخ لإطلاق صواريخ من قطاع غزة الذي تسيطر عليه حركة حماس إلى 29 تشرين الثاني الماضي، وردت عليه إسرائيل باستهداف موقع لحماس في غزة.

وفي 12 تشرين الثاني، استهدف الجيش الإسرائيلي قياديا في حركة الجهاد في قطاع غزة، وردت الجهاد بإطلاق نحو 450 قذيفة في غضون يومين، لكن المنظومة الدفاعية الإسرائيلية اعترضت عددا كبيرا منها بحسب الجيش الإسرائيلي الذي استهدف بدوره مواقع للحركة في القطاع، حيث أدت المواجهات إلى مقتل 36 فلسطينيا، فيما لم يقتل أي إسرائيلي.

وعاد وقف إطلاق النار الهش في 14 تشرين الثاني، ومنذ العام 2008، قادت إسرائيل 3 حروب على حماس وفصائل حليفة لها في القطاع.

المصدر:
سكاي نيوز عربية

خبر عاجل