مساءلة ترمب قاب قوسين

اقترب الديمقراطيون في مجلس النواب الأميركي، الأربعاء، من مساءلة الرئيس دونالد ترمب، في الوقت الذي بدأت فيه لجنة رئيسية بمجلس النواب مناقشة المادتين الرسميتين للمساءلة اللتين من المتوقع طرحهما أمام المجلس الأسبوع المقبل.

وكانت اللجنة القضائية بمجلس النواب تجتمع للنظر في المادتين اللتين تتهمان ترمب بإساءة استخدام سلطته بمحاولة إجبار أوكرانيا على التحقيق مع المنافس السياسي جو بايدن، وعرقلة الكونغرس عندما حاول المشرعون النظر في الأمر.

وقال النائب جيرولد نادلر، الرئيس الديمقراطي للجنة القضائية في تصريحات افتتاحية: “إذا كان يمكن للرئيس أن يسيء استخدام سلطته أولا ثم يعطل جميع طلبات الكونغرس للحصول على معلومات، فلن يتمكن الكونغرس من الوفاء بواجبه المتمثل في أن يكون بمثابة قوة توازن أمام السلطة التنفيذية، وسيصبح الرئيس ديكتاتورا”.

لكن دوغ كولينز، أكبر جمهوري في اللجنة، اتهم الديمقراطيين بالانحياز للمساءلة وقال إن الأدلة لا تدعم ذلك، وقال: “ليست لديكم قضية ضد الرئيس لأنه لم يحدث شيء”.

ونفى ترمب ارتكاب أي مخالفات وأدان التحقيق بشأن مساءلته بوصفه خدعة.

وأمضى الديمقراطيون معظم المساء في التنديد بسلوك ترامب، وتوبيخ الجمهوريين بسبب دفاعهم عنه، بينما انتقد الجمهوريون ما يرون أنه تحقيق حزبي وغير عادل.

المصدر:
وكالات

خبر عاجل