كلوب غاضبا: “تريدوننا أن نعاني”

 

مرة أخرى، ورغم الانتصارات المتتالية لفريقه وابتعاد ليفربول في صدارة ترتيب الدوري الإنكليزي، البريميرليغ، بفارق كبير من النقاط، ينفجر المدرب يورغن كلوب غاضبا.

ويعود غضب المدرب الألماني القدير، الذي يقترب من قيادة “الريدز” للقب الغائب منذ 30 عاما.

وسيخوض ليفربول مباراتين في غضون 24 ساعة، يومي الثلاثاء والأربعاء، أمام أستون فيلا بكأس رابطة الدوري الإنكليزي، وأمام مونتيري المكسيكي بنصف نهائي كأس العالم للأندية.

واسترسل كلوب بالحديث عن الموضوع في مؤتمر صحفي: “أنتم تريدون أن تروننا ونحن نعاني. ربما تبدون مهتمين بالبداية، ولكن في نهاية الأمر لا أحد يهتم”.

وأضاف: “نحتاج لكل نقطة نستطيع الحصول عليها لأنه موسم شاق وطويل. أنتم بإمكانكم إصدار الأحكام المبكرة، ولكننا لا نستطيع فعل ذلك. علينا التعافي وتحمل المصاعب والدخول في المباراة التالية”.

وسيضطر ليفربول للعب بتشكيلتين منفصلتين، في لقائي أستون فيلا ومونتيري، إذ ستسافر بعثة الفريق للدوحة لخوض بطولة كأس العالم للأندية، بينما سيشارك “الريدز” بفريق رديف أمام أستون فيلا.

وقال كلوب: “قرأت اليوم مقالا يقول إن الأندية الكبيرة في أوروبا تريد خوض مباريات أكثر بدوري أبطال أوروبا. أنا ضد هذه المخططات تماما. هذا جنون تام. نستطيع الحديث عن كل الأمور إلا زيادة عدد المباريات”.

وتجري نقاشات بين إدارات أندية أوروبا الكبيرة، للمطالبة بزيادة عدد مباريات دور المجموعات بدوري الأبطال إلى 10، عوضا عن 6، بهدف مضاعفة عوائد الدخل.

كما سيتم تأجيل مباراة ليفربول أمام ويست هام بالدوري الإنكليزي الممتاز، السبت، بسبب مشاركة ليفربول بكأس العالم للأندية، مما يعني أنه سيضطر للعب مباراة مؤجلة لاحقا في الموسم.

ويتصدر ليفربول الدوري الإنكليزي الممتاز بفارق مريح عن ملاحقه ليستر سيتي (10 نقاط)، ويطمح بتحقيق كأس العالم للأندية لأول مرة بتاريخه.

المصدر:
سكاي نيوز عربية

خبر عاجل