شنكر: الادارة الاميركية مع مطالب الشعب اللبناني

أكد مساعد وزير الخارجية الأميركية، ديفيد شنكر، الاثنين، أن إيران وروسيا والصين هي التحديات الأكثر جدية في عام 2020.

وقال شنكر – الذي تحدث أمام مجموعة من الصحافيين، وكانت “العربية.نت”، و”الحدث.نت” حاضرتين – “إن سلوك إيران الشائن والمزعزع للاستقرار سيبقى من أهم التحديات التي تواجهها الإدارة الأميركية في العام المقبل، إلى جانب تدخل روسيا وتهديدات الصين، لكنه أشار أيضاً إلى إنجازات الإدارة في هزيمة تنظيم داعش في سوريا والعراق.

محاربة الفساد في لبنان
ولا تزال منطقه الشرق الأوسط تشكل بؤره تحديات جديدة للإدارة الأميركية، اذ قال شنكر إن وزارة الخارجية طالبت الحكومة اللبنانية بالالتزام بتحقيق مطالب وطموحات الشعب اللبناني من أجل إحداث تغيير حقيقي خصوصاً بعد مظاهرات تاريخية غير مسبوقة، حيث ترى الإدارة أن الوقت قد حان لوضع المصالح الحزبية الضيقة جانباً والعمل على إصلاحات وطنية وتشكيل حكومة لتحقيق تلك المطالب وعلى رأسها محاربة الفساد، مؤكداً على دعم الإدارة الأميركية للشعب اللبناني.

المصدر:
العربية. نت

خبر عاجل