بابا نويل ليش نسيتني مبارح؟

بابا نويل ليش مبارح ما جبتلي هدية؟ بعرف أنك ما نسيتني… بس يمكن مرَقِت عالبَنك مَطرح ما حطيت مصرياتك وما كانو يردولك هنّي… او ما كنت تلاقي شو طلبت، لأنن ما عم بيحَولو مصاري للاستيراد والتجار بلَشو يسكرو.

بعرفك ما بتتاخر، بس يمكن علقت بعجقت سير مش لأنن عم يحرقوا دواليب، له له يا بابا نويل، الثوار رجعوا ع بيوتن من زمان أو بقيوا مجمَعين بالساحات… بس لي قاطعين الطرقات هلّق هني لي رجعوا يهتفو لزعيمهم وما تنسى، كانو ضد التسكير مبارح… بس داروها تسكير وتكسير اليوم.

بابا نويل يمكن مطول تَ توصل علقان بالشوارع العايمة او قشطت بشي جورة لانو ببلدنا ما عنا صيانة. ولك له له يا صديقي، ما بخفي عنك، هيّ اصلاً ما كانت ظابطة معهن متل أغلبية الاشياء لانن كان بالهن بالسرقة.

بس اكيد رح بتدبرها وتجي… لأنك مش متل أغلبية لي ما اشتروا هدايا بلبنان، لانو ما بقا معهن مصاري بس دفعوا الكهربا والمي مرتين، واضطرو كل يوم يعبو بنزين بركي انقطع، وتمونوا رز وعدس وطحين او حتى عملوا تأمين لانو المستشفيات ما بقى يقبلوا لا ضمان ولا وزارة صحة.

بس ما تكون مفكرنا مهاجرين متل أغلبية الشباب من هيك ما دقيت بابنا، نحنا بعدنا هون صامدين مش لانو ما عم يطلعلنا فيزا او شهاداتنا مش مطلوبة برا او ما معنا حق التيكت نقدي… ولأنو حابين ريحة الزبالة ودواخين الزوق ومنهوى نتنشق دخان السيارات لي ظامطة بنجاح بنتيجة الميكانيك.

له له له يا بابا نويل… لانو نحنا منعشق لبنان شو ما كان وكيف ما كان… وكلّو يعني كلّو… إذا ما لحقت السنة ما تنسانا السنة الجاية … ناطرينك

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل