صمت بعد وعد بوزارة

 

استغرب مرجع سياسيّ صمت أحد جهة سياسيّة بقاعيّة، وعدم تدخلها لا من قريب أو بعيد في إعطاء رأي إيجابيّ او سلبي للأسماء المطروحة في تشكيل الحكومة.

وقال المرجع، ان “هذه الجهة كانت من أبرز المؤيدين الشرسين لمطالب الثورة، ويبدو ان طرح اسمها لتولي حقيبة وزاريّة أدى إلى تراجع حماستها الثورية”.

خبر عاجل