يوميات الثورة -4

كتبت لوسي الخوري في “المسيرة” – العدد 1702

 

إندلعت الإنتفاضة الشعبية اللبنانية في 17 تشرين الأول 2019، نتيجة للأزمات المتراكمة في لبنان، من أزمة الدولار، إلى محطات الوقود، الى حرائق الغابات التي ضربت أكثر من 100 موقع في لبنان وعدم القدرة على السيطرة عليها بسبب عدم وجود صيانة لطائرات الهليكوبتر لمكافحة الحرائق، الى ضريبة مفروضة على البنزين والقمح والمكالمات الهاتفية عبر الإنترنت (فرض رسم 20 سنتاً على إتصالات «الواتساب» التي كان مقررا التصديق عليها في 22 تشرين الأول 2019)، ما أثار موجة غضب عارمة تُرجمت بخروج الشعب اللبناني إلى الشوارع والساحات في أرقى ثورة في تاريخ لبنان والمنطقة وفي أرقى إنتفاضة لاعنفية، شملت كافة المناطق من الشمال إلى الجنوب والجبل والبقاع.

ما ميّز ثورة 17 تشرين حجمها الذي لم يسبق له مثيل، والتطلعات للتغيير، وأنها عفوية وعابرة للمناطق والطبقات والمذاهب. كما ميّزها التفنن في الشعارات والهتافات واليافطات والأغاني وأساليب الإعتراض: قطع الطرقات، قرع الطناجر، مسيرات نسائية ومطلبية… إضافة الى جلسات الحوار المفتوحة يومياً في وسط بيروت وفي ساحات الإنتفاضة لمناقشة مجموعة واسعة من القضايا الإجتماعية والاقتصادية والسياسية.

فيما يلي الجدول الزمني لثورة 17 تشرين:

19 تشرين الثاني

– إجراءات أمنية غير مسبوقة في محيط المجلس النيابي بالتزامن مع عقد جلسة تشريعية لإقرار قانون العفو، بالتنسيق مع قوى الأمن الداخلي.

– خطّة تحرك واسعة تحت إسم «ثلاثاء الغضب»،  لقطع الطرق المؤدية الى مجلس النواب من أجل تعطيل الجلسة إعتراضاً على مشروع قانون العفو العام، ورفضاً لإدراج مشاريع لا تندرج تحت خانة مكافحة الفساد.

– سلسلة بشرية حول البرلمان لمنع النواب من دخول المبنى، فطار النصاب الضامن لانعقاد الجلسة التشريعية بسبب مقاطعة الكتل النيابية المعارضة وعدد من النواب المستقلين الجلسة، وبري يعلن تأجيل الجلسة.

– المصارف عاوت فتح أبوابها لأول مرة منذ 11 تشرين الثاني بعد فك الاتحاد اللبناني لنقابات موظفي المصارف إضرابه بعد الضمانات الأمنية لتأمين سلامة كل المستخدمين في القطاع المصرفي والمودعين، وتحدد سقف السحوبات بألف دولار.

 

20 تشرين الثاني

– الدبلوماسي الأميركي جيفري فيلتمان يطلب من بلاده التدخل في لبنان لئلا تملأ روسيا الفراغ.

– توافق أميركي – فرنسي على دعم لبنان لحمايته من الإنهيار المالي.

– الأمم المتحدة تدعو لتأليف سريع لحكومة تستجيب لتطلعات المتظاهرين، كما شجعت القوى الأمنية على الإستمرار بحماية المتظاهرين السلميين .

– نواب من «حزب الله» يتهمون قيادة الجيش بالإنحياز إلى المتظاهرين والتفرج على نواب الأمة يتعرضون للإهانة وهم يسعون الى دخول مجلس النواب لأداء واجبهم التشريعي.

– النائب شامل روكز يشدد على أهمية المحافظة على الإستقرار وتحييد الشارع.

– النائب العام المالي القاضي علي إبراهيم يدعي على وزراء الإتصالات السابقين نقولا صحناوي وبطرس حرب وجمال الجراح، ومديري شركتي الخليوي والمدير العام لأوجيرو بجرم هدر وإختلاس أموال عامة وإثراء غير مشروع.

 

21 تشرين الثاني

– رسالة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون الى اللبنانيين لمناسبة الذكرى الـ76 للإستقلال لم تحمل أي مؤشرات الى معالجة قريبة للإستحقاق الحكومي تكليفاً وتأليفاً، كما للأزمة السياسية والاقتصادية والمالية.

– قطع الطرق في بيروت والمناطق كرد فعل على رسالة الرئيس ميشال عون.

– إحراق كتب التاريخ والتربية أمام وزارة التربية.

– سعر صرف الليرة اللبنانية مقابل الدولار الأميركي تجاوز عتبة الـ2000 ليرة.

 

22 تشرين الثاني

– عرض عسكري رمزي في وزارة الدفاع في اليرزة، لمناسبة عيد الإستقلال، بمشاركة الرؤساء الثلاثة، وإلغاء الإستقبال الرئاسي التقليدي في القصر الجمهوري.

– عرض إستقلال مدني حاشد في ساحة الشهداء في بيروت، من خلال «كتائب» تمثل مجموعات مختلفة من المجتمع اللبناني، لقي مشاركة واسعة وتأييدًا شاملاً.

– أنصار «حزب الله» وحركة «أمل» أحرقوا «مجسم الثورة» فجرًا في ساحة الشهداء، فكان مجسم مكانه قبل غروب الشمس.

 

23 تشرين الثاني

إحتجز الجيش اللبناني خمسة شبّان في حمانا، من بينهم أطفال تتراوح أعمارهم بين 12 و15 عاماً، بعد إنزالهم لافتة تدعم التيار الوطني الحر، وبعد تسليمهم الى القضاء تم إطلاق سراحهم بعد منتصف الليل بعد تدخل محامين متطوعين.

24 تشرين الثاني

– غصت ساحتا الشهداء ورياض الصلح بالمحتجين الذين يطالبون بالإستشارات النيابية، وبحكومة قادرة، على أن يلي ذلك إقرار قانون للانتخاب وإجراء انتخابات خلال سنة.

– الإنتفاضة مستمرة. فمن أقصى الشمال إلى أقصى الجنوب وصولا إلى البقاع، حراك شعبي بري وبحري، سياسي واجتماعي وبيئي وفني.

– إحتجاج أمام السفارة الأميركية في عوكر رفضا للتدخل الأميركي بالشؤون اللبنانية.

 

25 تشرين الثاني

– حادث سير مفجع في الجيه ذهب ضحيته المواطن حسين شلهوب وشقيقة زوجته سناء الجندي بسبب قطع الطريق، الأمر الذي أدى الى ردود فعل سلبية شيعية.

– إعتداءات شنّها أنصار للثنائي الشيعي «أمل» و»حزب الله» على المتظاهرين عند جسر «الرينغ» خلّفت أضرارا كبيرة.

– مواكب استفزازية نظمها أنصار «أمل» و»حزب الله» في تحدٍّ للمتظاهرين والقوى الأمنية جالت في وسط بيروت ومحيط ساحات الإحتجاج.

– أحرق أنصار «حزب الله» وحركة «أمل» خيم المجتمع المدني وحطموا السيارات والممتلكات العامة والخاصة. تدخل الجيش اللبناني بالغاز المسيل للدموع والقنابل.

– وصول مواكب الدراجات الى أطراف عين الرمانة من دون دخول أحيائها حيث حصل إستنفار أهلي إستُتبع بانتشار للجيش.

– إحتفال حاشد في المشرفية أُطلق خلاله شعار «الشعب يريد 7 أيار جديد».

– مجموعات حزبية هاجمت المعتصمين في صور وقام الجيش بالفصل بين الفريقين.

– بيان لـ»تيار المستقبل» طلب فيه من جميع مناصريه ومحازبيه عدم المشاركة في أي تحركات إحتجاجية والإنسحاب من أي تجمعات شعبية، والإمتناع عن تنظيم المواكب الدراجة والسيارة وكل ما يمكن أن يخالف موجبات السلم الأهلي وتطبيق القانون.

– يان كوبيتش، منسق الأمم المتحدة الخاص للبنان يحذر من المواجهة المتصاعدة بين المحتجين وأنصار «حزب الله» وحركة «أمل».

 

26 تشرين الثاني

– إعلان الرئيس سعد الحريري رسمياً أنه لن يرشح نفسه لرئاسة الحكومة.

– إعلان رجل الأعمال سمير خطيب أنه مستعد لتشكيل حكومة جديدة.

– إعلان الرئيس ميشال عون أنه سيتم إجراء مشاورات ملزمة لتسمية رئيس وزراء جديد في 28 الجاري.

– تظاهرة بالسيارات للتيار الوطني الحر إنطلقت من جل الديب باتجاه بكفيا، أمام منزل الرئيس السابق أمين الجميل. اشتبكوا مع الأهالي، مما أدى إلى وقوع إصابات وتدخل الجيش اللبناني لسحب أنصار التيار.

– في بعلبك، دمر مؤيدو «حزب الله» وحركة «أمل» خيم المحتجين وأيضاً نظامهم الصوتي.

– مؤيدون لحركة «أمل» و»حزب الله» حاولوا الدخول الى عين الرمانة، فتصدى لهم أبناء المنطقة، وتدخل الجيش اللبناني ومنعهم من الدخول‎.

– تحرك محازبو «التيار الوطني الحر» لمواجهة تظاهرة لـ«حزب سبعة» على طريق بعبدا.

– في طرابلس توجهت مجموعات لاقتحام مكتب «التيار الوطني الحر» وتصدى لها الجيش اللبناني مما أدى الى وقوع إصابات.

– إجتماع طارئ لقادة الأجهزة الأمنية تم خلاله بحث خطة أمنية ميدانية، لمنع الشغب ولمنع التوتر وضبط الأمور.

– إرتفاع سعر الدولار ‏لدى الصيارفة الى 2100 ليرة للدولار الواحد.

 

27 تشرين الثاني

– «مسيرة الأم» من مئات الأمهات في الشياح عين الرمانة رداً على هجمات الشغب الليلية.

– السفير البابوي المونسنيور جوزف سبيتري نقل إلى الرئيس ميشال عون قلق البابا الشديد على الوضع اللبناني وتخوّفه من إنزلاق لبنان في مشاكل أمنية ذات تأثير على نموذجه التاريخي.

– أزمة محروقات مع إعلان نقابة أصحاب المحطات أنها ستنفذ إضراباً مفتوحًا لثلاثة أيام إبتداء من صباح 28 تشرين الثاني على كامل الأراضي اللبنانية.

 

28 تشرين الثاني

– الأمين العام المساعد لجامعة الدول العربية حسام زكي في لبنان للإعراب عن دعم الجامعة العربية للبنان والإطلاع على حقيقة الأوضاع الراهنة فيه، وتأكيد التضامن معه والرغبة في المساعدة في المجالات كافة.

– إحتجاجات أمام البنك المركزي وبعض المباني والمؤسسات الحكومية والقضائية والإدارية، بهدف منع موظفي القطاع العام من دخول هذه المؤسسات.

– حزب الله يطلب من عون تأجيل الإستشارات النيابية أملاً بإقناع الحريري بقبول التكليف.

-إنطلاق جريدة جديدة تتحدث باسم الثورة اللبنانية، حملت إسم «17 تشرين»، وتتضمن مقالات ورسوماً. ويتم تمويلها من تبرعات الناس.

– وصل سعر صرف الدولار الواحد الى 2300 ليرة صباحًا، لينهار في المساء حتى 1700 ليرة.

 

29 تشرين الثاني

– إجتماع مالي ـ إقتصادي في قصر بعبدا لم يُدعَ إليه الرئيس سعد الحريري، تم خلاله عرض أفكار ومقترحات لمواجهة أزمة النقد والسيولة بإجراءات تحمي القطاع المصرفي وتطمئن الناس الى سلامة ودائعهم.

– إحتجاجات شعبية أمام المؤسسات والمرافق العامة في بيروت والمناطق، وقطع طرق رئيسية وفرعية.

– موجة غضب عارمة جراء إرتفاع جنوني في سعر الدولار، وشحّ السيولة في المصارف، وإقفال محطات المحروقات.

– تجمّع عدد من النسوة أمام سفارة الاتحاد الأوروبي في منطقة زقاق البلاط للمطالبة بعودة النازحين السوريين واللاجئين الفلسطينيين الى بلادهم.

 

30 تشرين الثاني

– مسيرة محبة في اتجاه الأشرفية لأمهات الخندق – التباريس ـ برج الغزال، إنطلاقا من جسر الرينغ، نبذا للطائفية والعودة للماضي الأسود، والتمسك بالسلم الأهلي.

– مسيرة الى المصرف المركزي من فردان إلى رياض الصلح وساحة الشهداء.

– شعارات المتظاهرين: الإفراج عن الإستشارات النيابية وتأليف حكومة خبراء.

– الحكومة دخلت شهرها الثاني على الإستقالة، وليس في الأفق ما يشير إلى أن إستشارات التكليف ستحدد قريبا.

(يتبع)

إقرأ أيضاً: يوميات الثورة -3

للإشتراك في “المسيرة” Online:

http://www.almassira.com/subscription/signup/index

from Australia: 0415311113 or: [email protected]

المصدر:
المسيرة

خبر عاجل