“البلسم” تتلقى دعوة من منظمات اغاثية في غامبيا وغينيا

 

وجهت جمعية “فاب” الخيرية بجمهورية غامبيا، التي ترأستها السيدة الاولى فاطمة باه بارو دعوةً لمنظمة البلسم الدولية، لبحث أُطر التعاون بين المنظمة التي اسسها ويشرف عليها طاقم طبي واداري سعودي، واشتهرت بإجراء عمليات طبية كبرى في دول، في اسيا و أفريقيا.

وتلقت منظمة البلسم الدولية دعوةً مماثلة من جمعية “بروسي” الخيرية في جمهورية غينيا كوناكري، التي تترأسها السيدة الأولى دوجني كوندي، وذلك للبحث في تعاون المنظمة مع الجمعية، في المجال الطبي الخيري والانساني، بالإضافة إلى بحث تبادل الخبرات بين منظمة البلسم وجمعية بروسي.

ومن المتوقع أن يُغادر المدير التنفيذي لمنظمة البلسم الدولي الأستاذ الدكتور عماد بخاري، وأعضاء من الفريق الطبي للمنظمة الدولية خلال أيام إلى غرب أفريقيا، لبحث التعاون مع الجمعيات والمنظمات الخيرية الاغاثية في شأن تقديم خدماتها الطبية في هذا الجزء من العالم.

وتأتي هذه الدعوات للمنظمة الطبية الدولية –منظمة البلسم  بعد النجاحات  التي حققتها من خلال تقديم خدماتها الطبية لأكثر من ٢٧٠٠ مستفيد خلال ثمان رحلات دولية.

وشملت الرحلات الدولية الاغاثية التي قامت بها منظمة البلسم الدولية إجراء (55) عملية قلب مفتوح معقدة، و (334) حالة قسطرة علاجية، و (1379) حالة تم الكشف عليها بالأشعة الصوتية وتقديم العلاج لهم، بالإضافة إلى (150) عملية عيون “ازالة مياه بيضاء”، والكشف على  (560) حالة تعاني من امراض مختلفة في العيون وتقديم العلاج لهم، وإجراء (59) عملية جراحية معقدة للأطفال “مسالك بولية” هذا بالإضافة إلى قيام المنظمة بتدريب أكثر من (162) طبيب وممارس صحي في التخصصات الطبية السابقة.

ويأتي عمل  منظمة البلسم الدولي  الإنساني الطبي الدولي، بهدف المساهمة  على نمو وتوسع التغيير في مجال الطب الإنساني على مستوى العالم، وذلك خدمةً للمرضى في المناطق ذات الإمكانات المحدودة.

وحرصت المنظمة الدولية  التي يعمل معها اطباء وممارسيين صحيين سعوديين  وجنسيات اخرى على تقديم العلاج لأكبر قدر من المرضى في المناطق المحتاجة، وتهدف في الوقت نفسه إلى تعزيز صحة المجتمعات الفقيرة، ضمن التواجد العالمي المستديم، في ظل احترام مواثيق الأمم المتحدة.

وتعمل منظمة البلسم الدولية وفق الغطاء الرسمي والقانون الدولي، وتعتمد الاحترافية العالية في الأداء، وتتعاون مع الجهات الفردية والمعنوية المحلية والدولية، وتراعي في ذات الوقت نقاط الالتقاء الطبي الخيري الإنساني، بشفافية مطلقة وتامة.

المصدر:
فريق موقع القوات اللبنانية

خبر عاجل