غمزة إسرائيلية لسوريا عبر إطلاقها سراح أسيرين

أعلنت إسرائيل، اليوم الجمعة، أنها “أطلقت سراح أسيرين سوريين كبادرة حسن نية بعد تسلمها رفات جندي من سوريا”.

وقررت الحكومة الإسرائيلية الإفراج عن الأسيرين السوريين كبادرة حسن نية، وبعد تسلمها جثة الجندي زخاريا بوميل الذي فقد في معركة السلطان يعقوب عام 1982.

يذكر أن الحكومة الإسرائيلية تخلت عن شرط إبعاد الأسيرين السوريين المطلق سراحهما عن هضبة الجولان المحتلة، في صفقة الإفراج هذه. وأفرج عن الأسير المقت باكرا من سجن النقب، وكان في استقباله الأهالي متوجها إلى بلدته مجدل شمس.

وذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أنها “أفرجت عن أسيرين، أحدهما مسجون بتهمة التجسس لصالح سوريا، فيما وصفته ببادرة حسن نية، بعد إعادة جثة جندي إسرائيلي مفقود منذ فترة طويلة، العام الماضي، بمساعدة من روسيا”.

المصدر:
RT

خبر عاجل