الجيش الروسي يفصل بين جيش الأسد والتركي في شمال سوريا

انتشرت قافلة عسكرية روسية مكونة من 12 مدرعة رافقتها مدرعات تابعة لجيش النظام السوري انطلقت من مدينة القامشلي، على الطريق الواصل بين بلدتي تل تمر غربي الحسكة وأبو راسين جنوب شرقي مدينة رأس العين شمالي الحسكة ولمسافة تمتد لـ 25 كم.

ويشكل هذا الانتشار للشرطة العسكرية الروسية حداً فاصلاً بين مواقع سيطرة جيش النظام السوري في بلدة أبو راسين ومواقع سيطرة الجيش التركي والمعارضة السورية التركمانية التابعة له في ريف أبو راسين المتصل مع ريف رأس العين.

ويأتي الانتشار الروسي تزامناً مع خروج الدّوريّة المشتركة الثامنة بين روسيا وتركيا في مدينة عين العرب (كوباني) في ريف حلب، كما خرجت دوريّتان روسيّتان ما بين عين عيسى وصوامع شركراك حتّى بلدة الجلبية في ريف تل أبيض شمال الرقة، يرافقها تحليق مكثف للطيران المروحي الروسي على طول خط عملها.

وتهدف القوات الروسية من خلال هذه الإجراءات العسكرية المكثفة إلى ضمان استمرار اتفاق سوتشي، وإنهاء أي تحركات عسكرية خارج الاتفاقات والتفاهمات المبرمة مع الجانب التركي.

المصدر:
Sputnik

خبر عاجل