تمرد في استخبارات السودان

أغلقت السلطات السودانية، اليوم الثلاثاء، المجال الجوي للبلاد كإجراء احترازي بعد وقوع إطلاق نار في أحد مقار جهاز المخابرات، وتم القبض على مجموعة من الجنود المتمردين من هيئة العمليات التابعة للاستخبارات.

وأشارت المعلومات إلى أنها حالة احتجاج من قبل بعض منسوبي هيئة العمليات التابعة للجهاز، بسبب عدم رضاهم عن المستحقات التي صرفت لهم، بعد قرار إحالتهم للتقاعد ضمن إطار إعادة هيكلة جهاز المخابرات.

وفي تطور، أكد مصدر أمني لـ “العربية” أن وفد جهاز المخابرات السوداني بدأ مفاوضات مع “المجموعة المتمردة”.

وقال المصدر الأمني إن “حلولاً حاسمة ستطرح في المفاوضات”، مبدياً تفاؤله “بحل سريع”.

وإلى ذلك، وقع اشتباك بين القوات المسلحة السودانية وقوات هيئة العمليات في منطقة كافوري، شرق الخرطوم.

وأكدت تقارير مواصلة المتمردين من منسوبي هيئة العمليات، إطلاق النار على القوات التي تتصدى لهم.

المصدر:
وكالات

خبر عاجل