253 تريليون دولار… رقم قياسي للدين العالمي

بلغ حجم الدين العالمي رقما قياسيا جديدا بعد أن وصل، في نهاية أيلول الماضي إلى 253 تريليون دولار، ومن المتوقع أن ينمو أكثر خلال العام الجاري، وفقا لخبراء في الاقتصاد العالمي، يعتبرون أن الزيادة الكبيرة في حجم الدين العالمي جاءت مدفوعة بشكل رئيسي بالاقتراض الكبير من قبل الحكومات والشركات غير المالية.

وفي تقرير نشر أخيراً، قال معهد التمويل الدولي، إن الدين العالمي وصل، عند مقارنته بإجمالي الإنتاج، إلى أعلى مستوى له على الإطلاق، حيث تجاوز 322% في الربع الثالث من العام 2019، ومن المتوقع أن يستمر في النمو.

وجاء في التقرير أن إجمالي الدين العالمي وصل إلى نحو 253 تريليون دولار أميركي نهاية شهر أيلو الماضي، بزيادة بنحو 2.1 تريليون دولار عن الربع الثاني من العام الماضي، حيث وصل الدين العالمي آنذاك إلى 250.9 تريليون دولار.

وأوضح التقرير أنه “في ظل انخفاض أسعار الفائدة والظروف المالية الهشة، فإننا نقدّر أن إجمالي الدين العالمي سيتجاوز 257 تريليون دولار في الربع الأول من العام 2020، مدفوعا بشكل رئيسي بديون القطاع غير المالي”.

وسهلت أسعار الفائدة المنخفضة في البلدان بجميع أنحاء العالم، بحسب التقرير، عملية الاقتراض للشركات والأفراد والحكومات، مما أدى إلى المزيد من الديون.

ديون الصين ترتفع مجددا

وفيما يتعلق بالديون الحكومية، سجلت الولايات المتحدة وأستراليا أعلى مستوياتها على الإطلاق في الربع الثالث من العام 2019، حسبما ذكر معهد التمويل الدولي، الذي أشار أيضا إلى أن نمو الديون ارتفع مرة أخرى في الصين.

وأفاد التقرير أنه “في أعقاب التباطؤ الملحوظ في 2017/2018 خلال الدفعة الكبيرة لتخفيض الديون، قفز تراكم الديون في الصين مرة أخرى في العام 2019، لا سيما في قطاع الشركات غير المالية”، حسبما نقلت “سي إن بي سي”.

ووصلت ديون الأسر الصينية والمؤسسات الحكومية العامة في الصين إلى أعلى مستوياتها على الإطلاق، إذ بلغت 55% من الناتج المحلي الإجمالي، وفقا لمعهد التمويل الدولي. ويقترب إجمالي الدين الصيني من 310 % من الناتج المحلي الإجمالي، وهو واحد من أعلى المعدلات في الأسواق الناشئة.

المصدر:
سكاي نيوز عربية

خبر عاجل